• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

لتنمية التعاون وتبادل المعلومات

«الرقابة النووية» توقع اتفاقية مع «الأمان النووي» بالصين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 مايو 2018

فيينا (الاتحاد)

أبرمت الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، مذكرة تفاهم مع الإدارة الوطنية للأمان النووي بجمهورية الصين الشعبية، لتعزيز التعاون وتبادل المعلومات في الرقابة النووية. وتم توقيع مذكرة التفاهم على هامش اجتماع الاستعراض السادس للأطراف المتعاقدة في الاتفاقية المشتركة بشأن سلامة إدارة الوقود المستهلك وسلامة إدارة النفايات المشعة، الذي يعقد في مقر الوكالة الدولية للطاقة الذرية في النمسا من 21 مايو إلى 1 يونيو 2018. وتهدف مذكرة التفاهم، التي تستمر مدة 5 أعوام، إلى تعزيز التعاون بين الجهتين في تبادل المعلومات الفنية والتعاون في الرقابة على السلامة النووية، إضافة إلى توفير فرص تدريبية لموظفي الهيئة في مرافق هيئة السلامة النووية في الصين. ووقع الاتفاقية السفير حمد الكعبي، والممثل الدائم لدولة الإمارات لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية ونائب رئيس مجلس إدارة الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، وليو هوا، مدير الإدارة الوطنية للأمان النووي بجمهورية الصين الشعبية.

وقال السفير حمد الكعبي، «إن التعاون مع المنظمات الدولية والدول المتقدمة في الرقابة النووية أمر ضروري لأي جهة رقابية معنية بالسلامة النووية. ويدعم هذا التعاون جهود الهيئة كونها الجهة الرقابية للقطاع النووي في دولة الإمارات لتبادل الخبرات، وتعزيز أدائها بشكل مستمر. كما أنها تدعم جهودها الرامية إلى دعم استدامة البنية التحتية الرقابية في دولة الإمارات».

وعلى الصعيد الدولي، لدى الهيئة الاتحادية للرقابة النووية أكثر من 19 اتفاقية دولية ومذكرات تفاهم موقعة مع منظمات دولية وجهات رقابية في دول أخرى لبناء القدرات الوطنية، وتبادل المعرفة والمعلومات.

وتعد الإدارة الوطنية للأمان النووي تابعة للحكومة الصينية وأنشأت عام 1984 لتضطلع بمسؤولية الإشراف على السلامة النووية في المرافق النووية المدنية في الصين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا