• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الرئيس الإيراني يوقع اتفاقات تجارية في فرنسا

طهران طلبت من سفينة حربية أميركية مغادرة منطقة تدريبات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يناير 2016

باريس (وكالات)

قالت وكالة تسنيم الإيرانية للأنباء، إن البحرية الإيرانية طلبت من سفينة حربية أميركية أمس، مغادرة خليج عمان، حيث يجري الجيش الإيراني تدريباً بحرياً. وقالت الوكالة المقربة من الحرس الثوري الإيراني، إن البحرية الإيرانية أصدرت التحذير للسفينة لدى اقترابها من المنطقة فغادرت على الفور و«عاد الوضع لطبيعته».

وقالت إيران، إنها تجري تدريبات بحرية قرب مضيق هرمز أمس بغواصات ومدمرات وقاذفات صواريخ.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية أمس، عن الأميرال حبيب الله سياري قائد القوات البحرية قوله «المناورات تهدف لإظهار قوة القوات الإيرانية سواء في تحقيق الاستقرار في البحار وفي الدفاع عن الحدود البحرية للبلاد في مضيق هرمز وخليج عمان وشمالي المحيط الهندي».

وذكرت وكالة تسنيم أمس، أن إيران وجهت تحذيرات لسفن غربية أخرى أمس الأول وخرجت السفن من المنطقة.

في غضون ذلك، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن إيران يمكن أن تقيم علاقات أفضل مع الولايات المتحدة لكن الأمر يتوقف على واشنطن لتغيير موقفها «العدائي» من طهران. وأضاف «من الممكن أن تقوم علاقات ودية بين إيران والولايات المتحدة. لكن مفتاح هذا الأمر في أيدي واشنطن وليس طهران». وأدلى روحاني بالتصريحات في مؤتمر صحفي في روما قبل أن يسافر جوا إلى باريس ليستكمل أولى جولاته في أوروبا منذ رفع العقوبات عن إيران. واتهم روحاني «جماعات الضغط الإسرائيلية» بالمسؤولية عن عداء الولايات المتحدة لإيران. وصل روحاني أمس فرنسا، المحطة الثانية من جولة بداها الاثنين في روما ويسعى عبرها الى التقارب مع الدول الاوروبية بعد رفع العقوبات المرتبطة بالبرنامج النووي لبلاده. ومن المتوقع ان تشهد زيارة روحاني الى باريس توقيع عقود تجارية مهمة على غرار ما حصل في روما. وفي ايطاليا، تم توقيع 15 اتفاقا بقيمة تراوح بين 15 و17 مليار دولار.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا