• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

يهدد 5% من سكان منطقة الخليج لأسباب وراثية

جهود عالمية حثيثة لاستيعاب انتشار «الثلاسيميا» والحد منه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

يصادف بعد غدٍ الثامن من يونيو الجاري، اليوم العالمي للثلاسيميا الذي يحتفى به في كافة أنحاء العالم، وحيث تتركز الجهود العالمية نحو تكثيف التوعية المجتمعية إزاء المرض، وكيفية الحد من العوامل الوراثية المسببة له في البلدان التي تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في عدد الإصابات لعوامل مجتمعية خاصة بها، كذلك من أجل تبادل الخبرات والتجارب لمكافحة وعلاج المرض، وحث المجتمع على تقديم وتطوير سبل الدعم الاجتماعي والنفسي للمرضى وذويهم، وتخفيف معاناتهم، وتشجيع تشغيلهم ودمجهم في المجتمع. وتشير إحصاءات منظمة الصحة العالمية إلى أن نسبة الإصابة بالثلاسيميا في منطقة الخليج العربي تصل إلى 5% من مجموع السكان بسبب العامل الوراثي.

خورشيد حرفوش (أبوظبي)

لعل النجاح الطبي والبحثي الملموس ـ منذ التعرف على «الثلاسيميا» كان للمرة الأولى عام 1925 بواسطة الطبيب اليوناني كولي، عندما تم تشخيص حالات لمرضى يعانون من فقر دم شديد، ومجموعة أعراض لتشوهات العظام، وموت المريض المصاب في نهاية المطاف ـ يتمثل في فك شيفرة المرض، وحيث ثبت أنه مرض وراثي في الدم، أصله من منطقة حوض البحر المتوسط، وينتج عن خلل الجينات الوراثية التي تسبب فقر الدم المزمن، ويسبب الوفاة عند المصابين في بعض الأحيان.

خلل وراثي

يوضح البروفيسور الزائر الدكتور هشام عبد الفتاح، الأستاذ بكلية الطب جامعة الإسكندرية، أن هناك جهوداً عالمية حثيثة لاستيعاب انتشار«الثلاسيميا» والحد منه، والتوعية بمسبباته الوراثية المعقدة، فهو خلل وراثي في تركيبة الهيموجلوبين، تختلف شدتها من الناحية الإكلينيكية بشكل كبير، إذ تتراوح بين الأشكال البسيطة غير المصحوبة بأعراض إلى الأنواع الشديدة أوالمميتة.

وتوصلت الدراسات الطبية إلى أن هناك «جيناً» واحداً يتِم وراثته من الأب، وآخر يتِم وراثته من الأم، وهما يحددان كل صفة من صفات جسم الإنسان، وهكذا يوجد جينان مسؤولان عن تحديد إنتاج «الهيموجلوبين» في الدم « خضاب الدم» الذي ينقل الأوكسجين ويعطي للدم لونه الأحمر. وحيث يتركب الهيموجلوبين من أربع سلاسل من البروتينات اثنتان من «الألفا جلوبين»، وسلسلتان من «البيتا جلوبين»، وفي كل من الأربعة توجد جزيئة هيم في وسطها، وعند عطب هذين الجينين يحدث ما يعرف بمرض «الثلاسيميا» أو «أنيميا البحر المتوسط». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا