• الأربعاء 29 ذي الحجة 1438هـ - 20 سبتمبر 2017م

شعلة الصحراء المتوهجة المزهرة صيفاً

شجرة البوانسيانا.. تتميز بجاذبيتها وأزهارها الحمراء الزاهية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 06 مايو 2014

تعتبر الأشجار من وجهة نظر منسقي الحدائق والمتخصصين في مجال علوم البساتين والزينة من العناصر النباتية ذات القيمة التنسيقية العالية سواء في مجال تنسيق الحدائق أو تجميل المدن بالنباتات وتشجير الشوارع والطرق الخارجية والغابات والمحميات، فعلى امتداد الطرق وشوارع المدينة تتوزع شجرة البوانسيانا في خط بديع، تحمل غطاءً من الزهور الحمراء والبرتقالية اللون حتى أطلق عليها شعلة الصحراء المتوهجة، وأصبحت سمة مميزة يمكن ملاحظتها بكثرة خلال فصل الصيف وهو وقت تألقها.

شعلة الصحراء

يشير المهندس طالب عبد الكريم جلفار مدير إدارة الحدائق العامة والزراعية ببلدية دبي قائلًا: تعد البوانسيانا من أهم أشجار الزينة المستخدمة في مجال الزراعة التجميلية بإمارة دبي نظراً لضخامة حجمها وجمال أزهارها الحمراء ويطلق عليها شعلة الصحراء of the desert Flame، وقد تم إدخالها إلى مشاتل بلدية دبي في عام 1982، وتم استخدامها على نطاق واسع في مشاريع الحدائق العامة الكبرى والحدائق السكنية ومشاريع البستنة والتشجير بمعظم شوارع الإمارة منذ ذلك التاريخ، وقد أصبحت هذه الشجرة إحدى السمات المميزة للمدينة خلال فصل الصيف، وتعتبر هذه الفترة من السنة والتي تقع في نهاية الثلث الأول من شهر إبريل وحتى نهاية شهر يوليو سنوياً، هي فترة ازدهار وتألق لهذه الشجرة حيث تتميز بغزارة الأزهار والتي تلعب دوراً كبيراً وهاماً في تجميل المدينة، وأيضاً تكون كتعويض لنقص الزهور في هذه الفترة والتي تعتبر فترة انتقالية بين مواسم زراعة الزهور.

متساقطة الأوراق

ويلفت جلفار قائلاً، إن مدغشقر هو الموطن الأصلي لهذه الشجرة ومنها انتشرت بأفريقيا وباقي دول العالم، والبوانسيانا من الأشجار متساقطة الأوراق «وهي نصف متساقطة تقريباً في ظروف دولة الإمارات»، كما أنها كبيرة الحجم يصل ارتفاعها من 12 إلى 15 متراً ذات جذع غامق اللون وهي ذات تاج خيمي الشكل ويبلغ امتداد التاج في حدود 10 أمتار. وتزهر خلال الصيف «تزهر في دبي خلال فترتين الأولى خلال مايو ويونيو ويوليو والثانية خلال سبتمبر وأكتوبر»، والثمرة قرنية تحتوي على عدة بذور.

ويضيف جلفار: لهذه الشجرة العديد من الاستخدامات منها تستخدم على نطاق واسع في مجال الزراعة التجميلية حيث يتم زراعتها في صورة فردية على جوانب الشوارع وبجوار المقاعد في الحدائق العامة لتوفير الظل ولجمال أزهارها، وتزرع في مجموعات أو كخلفية للحدائق وحول البرك وعادة تزرع بمسافات بينية تتراوح بين 8 و 10 أمتار، لتتمكن من النمو بصورة جيدة وحتى لا تعيق نمو المسطحات الخضراء تحتها، وأيضاً من أنسب الأشجار للزراعة بمواقف السيارات لتوفير الظل لحماية السيارات من تأثير أشعة الشمس وحرارة الجو، ومن أهم الأشجار المزهرة التي تزرع لتعويض النقص في الزهور خلال فصل الصيف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا