• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أوباما يدعو إلى سرعة تطوير لقاحات للفيروس

«زيكا» ينتشر في الأميركتين وإصابة في الدانمرك

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يناير 2016

كوبنهاجن (وكالات)

قال مسؤولو الصحة في الدنمارك، إن مواطناً عائداً من رحلة إلى المكسيك والبرازيل أصيب بفيروس زيكا الذي ينقله البعوض، وإن الاختبارات أكدت ذلك وإن كان من المتوقع أن يشفى سريعا. وقال الأستاذ الجامعي لارس أوسترجارد، إن الشاب وهو في منتصف العشرينيات يعاني الحمى والصداع وآلام في العضلات، وأجريت له أمس الأول اختبارات في المستشفى الجامعي في ارهوس ثاني أكبر مدن الدنمرك. وصرح الطبيب بأنه لا يرى خطورة من انتشار المرض في الدنمرك. وقال «حالة المريض جيدة، وهو يتعافى وسيخرج من المستشفى قريبا».

إلى ذلك، قال البيت الأبيض، إن الرئيس باراك أوباما دعا إلى سرعة تطوير اختبارات ولقاحات وعلاجات لفيروس زيكا عقب إفادة بشأن انتشاره. وقال البيت الأبيض في بيان «شدد الرئيس على ضرورة تسريع الجهود البحثية لجعل الاختبارات التشخيصية متاحة بشكل أفضل ولتطوير اللقاحات والعلاجات والتأكد من أن جميع الأميركيين لديهم معلومات عن فيروس زيكا». وقال باحثون في البرازيل ومنظمة الصحة العالمية إن هناك أدلة متنامية تربط بين الفيروس زيكا وصغر الرأس (مايكروسيفالي)، وهو خلل في النظام العصبي يؤدي إلى مواليد ذوي رؤوس وأدمغة أصغر من المعتاد. وقالت وزارة الصحة البرازيلية إن حالات الإصابة المشتبه بها بين المواليد بالمايكروسيفالي ارتفعت إلى 3893 حالة حتى 16 يناير.

ولا يوجد مصل للوقاية من الفيروس زيكا وهو من أبناء عمومة حمى الضنك وحمى شيكونجونيا التي تسبب أيضا حكة الجلد. وقال مسؤولون عن الصحة الأسبوع الماضي إن ثلاثة بريطانيين سافروا الى أميركا الجنوبية أصيبوا بالفيروس. ومن غير المحتمل أن يشكل زيكا خطرا على الدول الباردة لأن بعوض (الزاعجة المصرية) الذي ينقله يعيش في المناطق الدافئة.

وفي أميركا، قالت منظمة الصحة لعموم الدول الأميركية (باهو)، إن عدد الدول والمناطق في الأميركتين التي أعلنت عن حالات أصابة بالفيروس زيكا ارتفع الى 22 أمس الأول أي ضعف عددها قبل شهر واحد. وقالت منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة إن تفشي الفيروس يؤثر على مناطق كثيرة في أميركا اللاتينية والكاريبي وأنه على الأرجح سينتشر في كل دول الأميركتين عدا كندا وتشيلي.

وينتمي فيروس زيكا إلى عائلة الفيروسات المصفرة أو المسببة للحمى الصفراء الذي ظل محصورا في افريقيا وآسيا من الخمسينيات وحتى عام 2007 حين امتد شرقا إلى جنوب ووسط أميركا وله صلة بحمى الدنج ومرض غرب النيل وينقله بعوض من المناطق الاستوائية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا