• الثلاثاء 25 ذي الحجة 1437هـ - 27 سبتمبر 2016م

المليشيا تحذر من محاولة تفكيكها

اجتماع بين «الحشد الشعبي» ودول غربية في بيروت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 أغسطس 2016

بغداد (الاتحاد)

كشف معين الكاظمي القيادي في «الحشد الشعبي» تفاصيل اجتماع في بيروت ضم قادة في هذه المليشيا الطائفية مع دول غربية، مؤكداً أن الحكومة العراقية كان لديها علم بالاجتماع الذي عقد بدعوة من «منظمة الحوار العالمية» لهيئة الحشد.

وقال الكاظمي «الاجتماع الذي عقد في بيروت، لم يكن سرياً كما روجت بعض وسائل الإعلام، بل هو ندوة استمرت 3 أيام»، مبيناً أن «الندوة كانت بين الحشد الشعبي والاتحاد الأوروبي بحضور منظمة (أطباء بلا حدود) وممثل عن هيئة المساءلة والعدالة» العراقية. وأوضح أن «هدف الندوة هو من أجل رفع الشبهات والشائعات من عقل الغرب تجاه الحشد الشعبي»، إضافة إلى دور الحشد في تحرير الأراضي وعمليات تحرير الموصل المرتقبة. وكانت وسائل إعلام تحدثت عن عقد «اجتماع سري» بين الحشد الشعبي ودولة غربية من أجل مناقشة دور هذه المليشيا ما بعد مرحلة تنظيم «داعش» الإرهابي. وذكرت مصادر أن الفصائل المسلحة في «الحشد الشعبي» تنوي خوض الانتخابات المقبلة بمشاركة 40 فصيلاً وتطمح بالتمكن من تشكيل الحكومة المقبلة.

من جانب آخر، أكد فاروق أحمد مدير قوات «الآسايش» الكردية (الأمن والمخابرات) في قضاء طوز خورماتو، وجود 3 معسكرات تابعة «للحشد الشعبي» جنوبي المنطقة.

وأشار أحمد إلى أن هذه‏‭ ‬المعسكرات ‬تضم ‬نحو ‬4 آلاف ‬مقاتل وأكثر ‬من ‬100 ‬عسكري‭ ‬إيراني ‬موزعين ‬ما ‬بين ‬قناصين ‬ومستشارين ‬ومدربين ‬عسكريين. وبدوره، أكد أكرم‏‭ ‬الكعبي الأمين العام لما يسمى مليشيا «حركة النجباء» الشيعية لوكالة «مهر»‏‭ ‬الإيرانية أن ‬مقاتلي ‬الحركة بعد‭ ‬تطهير ‬العراق ‬من ‬الإرهاب، ‬سيلاحقون «‬داعش» ‬في ‬الرقة ‬ودير ‬الزور في سوريا، ‬محذراً ‬الحكومة ‬العراقية ‬من ‬السماح ‬بتفكيك ‬الحشد ‬الشعبي، وقال ‬«‬اليد ‬التي ‬تمتد ‬لضرب (المقاومة) ‬ستقطع ‬مهما ‬كانت».

     
 

كيف تقيم الأداء العربي في أولمبياد ريو؟

جيد
عادي
سيء