• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

جمعوا الملايين بحيل خادعة

9663 متسولاً ومخالفاً لقانون العمل في قبضة شرطة الشارقة منذ بداية 2016

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 أغسطس 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

كشفت القيادة العامة لشرطة الشارقة، أن إجمالي عدد المتسولين والمخالفين لقوانين العمل والإقامة داخل الإمارة الذين تم ضبطهم من قبل إدارة التحريات والمباحث الجنائية وقسم متابعة المخالفين بالقيادة منذ بداية العام الجاري، وحتى أمس بلغ 9663 شخصاً، بينهم 6850 من الذكور و2813 والإناث.

وأفادت بأن هذه الضبطيات نفذت ضمن 440 حملة في إمارة الشارقة بما فيها المنطقتين الوسطى، في الذيد ومليحة والمدام، والشرقية، في كلباء ودبا وخورفكان.

وأكدت أن ظاهرة التسوّل من الظواهر السلبية الذي يرتبط ظهورهم ببعض المواسم ومنها الأعياد، والمناسبات الدينية، كشهر رمضان، ومع تزايد أعداد المتسولين، والعائد الكبير الذي ثبت أنهم يحصلون عليه من أموال المحسنين، وصدقاتهم، فقد اتخذت ظاهرة التسول أبعاداً إجرامية، لم يعد خطرها يقف عند حدود تشويه المظهر الحضاري العام.

وأضافت أن الظاهرة باتت أيضاً تسبب إزعاجاً لأفراد المجتمع، بل وصل الأمر إلى حد ارتكاب العديد من الجرائم، وأوضحت أنه من بين الحالات التي تم الكشف عنها خلال الفترة الماضية ضبط متسول في العقد الخامس من العمر، وبتفتيش شقة كان يقطنها في منطقة التعاون، وجد بحوزته أكثر من مليون درهم كان جمعها على فترات، وضبط «شبكة» تتكون من 20 شخصاً، من جنسيات آسيوية، كانوا يعملون بجانب أحد المراكز التجارية بالشارقة، ويقومون بغسل السيارات، وأن هناك شخصاً يديرهم، وعند ضبطهم والقبض عليهم تبين أن دخلهم الشهري يفوق المليون و200 ألف درهم، وغيرها العديد من الحالات.

وقال الرائد إبراهيم مير عبد الرحمن نائب مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة،: إن القيادة تسعى إلى نشر التوعية من خلال إطلاق عدة مبادرات لتوعية الجمهور، وحثهم على عدم التعاطف، والتساهل مع مخالفي الإقامة، والمتسولين، والامتناع عن التعامل معهم، حيث قمنا بتنظيم حملة مكافحة التسول، والباعة الجائلين التي أطلقت تحت شعار «لا تكن فريسة للمتسولين»، وذلك بهدف التوعية بمخاطر التسول، وقد اشتملت الحملة على توزيع مطبوعات توعوية بثلاث لغات عربية، وإنجليزية، والأوردو، إلى جانب مخاطبة الجمهور عبر الصحف، ومواقع التواصل الاجتماعي، وخُطب الجُمع بالتعاون مع دائرة الشؤون الإسلامية والأوقاف بالشارقة.

وناشد المواطنين والمقيمين بعدم الوقوع فريسة للمتسولين، والباعة الجائلين، وستستمر الحملة خلال الفترة القادمة بغرض الوصول إلى أكبر شريحة من أفراد المجتمع خاصة، وأننا مقبلون على موسم عيد الأضحى المبارك، حيث تتزايد أعداد المتسولين خلال هذه الفترة بغرض جمع الأموال، والحصول على الصدقات والزكوات، وتشمل الحملة إمارة الشارقة، وجميع المدن التابعة لها.

وأكد المقدم سالم حريمل رئيس قسم متابعة المخالفين بالقيادة العامة لشرطة الشارقة أن أغلبية المخالفين الذين تم ضبطهم يتخذون من بعض المباني المهجورة، والمواقع التي تحت الإنشاء، والورش، والمنشآت المعطلة، وبعض مساكن العمال غير المستغلة كمواقع لإيوائهم، وأن شرطة الشارقة مستمرة في ضبط المخالفين وعلى مدار الساعة، وتستهدف كافة الأماكن التي تشهد تمركزاً للمخالفين واتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضدهم، لتحقيق أمن المجتمع والحد من هذه الظواهر السلبية التي تشوه الصورة العامة للمجتمع. وثمن حسن تعاون الجمهور مع رجال المباحث الجنائية من خلال تفاعلهم، وتواصلهم مع كافة الوسائل الإلكترونية، ومواقع التواصل الاجتماعي في حال رصدهم لتلك الفئات، وسرعة الإبلاغ عن أماكن تواجدهم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض