• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

مقتل رهينتين غربيين خطأً بعملية أميركية وتصفية «عزام الأميركي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 أبريل 2015

واشنطن (أ ف ب)

أعلن البيت الأبيض أمس أن رهينتين غربيين لدى القاعدة هما أميركي وإيطالي، قتلا عن طريق الخطأ خلال عملية أميركية على الحدود الباكستانية-الأفغانية فيما أتاحت عملية أخرى تصفية الناطق باسم التنظيم المتطرف الأميركي آدم غدن المعروف باسم «عزام الأميركي» الذي أصبح ناطقا باسم القاعدة.

وقالت الرئاسة الأميركية «ببالغ الحزن وصلنا إلى نتيجة أن عملية أميركية لمكافحة الإرهاب تمت في يناير أدت إلى مقتل رهينتين بريئين لدى القاعدة». وكان تنظيم القاعدة خطف الأميركي وارين فاينشتاين العامل الانساني الأميركي في 13 أغسطس 2011 في باكستان من منزله في لاهور.

وقتل في عملية عسكرية على الحدود بين باكستان وأفغانستان في منطقة مضطربة أمنيا خلال عملية «على مجمع مرتبط بتنظيم القاعدة» مع رهينة إيطالي هو جيوفاني لوبورتو وقيادي أميركي في القاعدة يدعى أحمد فاروق. وكان الايطالي لوبورتو فقد في باكستان في 2012.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا