• الاثنين 05 محرم 1439هـ - 25 سبتمبر 2017م

بتداولات بلغت 715 مليون درهم ومضاربات نشطة

جني أرباح يضغط على الأسهم المحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 يوليو 2017

حاتم فاروق (أبوظبي)

تأثرت مؤشرات الأسواق المالية المحلية هبوطاً بضغوط مضاربية وجني أرباح، طالت عدداً من الأسهم القيادية المدرجة خلال جلسة تعاملات أمس، فيما ساهمت التحركات الإيجابية للأسهم العقارية في تماسك المؤشرات بفعل حالة التفاؤل التي سادت أوساط المستثمرين المتعلقة بحصول الشركات العقارية على عقود مستقبلية في «إكسبو 2020».

وسجلت سيولة الأسواق المالية المحلية ارتفاعاً، مقارنة بمستوى السيولة السائدة خلال الجلسات الماضية، لتصل مع نهاية جلسة تعاملات أمس نحو 715 مليون درهم، بعدما تداول مستثمرو الأسواق أكثر من 457 مليون سهم، من خلال تنفيذ 6826 صفقة.

وأنهى مؤشر سوق أبوظبي للأوراق المالية تعاملات جلسة أمس، على مستوى 4392 نقطة، متراجعاً بنسبة بلغت 0.52%، بعدما تعامل مستثمرو السوق على أكثر من 185 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 229 مليون درهم، من خلال تنفيذ 1689 صفقة، حيث تم التعامل على أسهم 29 شركة مدرجة، ارتفع منها 8 أسهم، فيما تراجعت أسعار 15 سهماً، وظلت أسعار 6 أسهم عند مستوياتها السابقة.

وأغلق مؤشر سوق دبي المالي جلسة تعاملات الأمس على تراجع بلغت نسبته 0.28% عند مستوى 3415 نقطة، بعدما تداول مستثمرو السوق على أكثر من 272 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 485 مليون درهم، من خلال إبرام 5137 صفقة، حيث تم التعامل على أسهم 33 شركة مدرجة، ارتفع منها 14 سهماً، فيما تراجعت أسعار 15 سهماً، وظلت أسعار 4 أسهم عند الإغلاق السابق.

وقال وضاح الطه، عضو المجلس الاستشاري لمعهد الأوراق المالية والاستثمار البريطاني في الإمارات، إن مؤشرات الأسواق المحلية مضت خلال جلسة أمس في اتجاهين، الأول تحركات مضاربية طالت عدداً من الأسهم القيادية، فيما تمثل الاتجاه الثاني في تحركات إيجابية متأثرة بالأخبار التي صدرت أمس عند بعض الأسهم، ومنها على سبيل المثال سهما «أرابتك» و«جي إف إتش» اللذان استحوذا على نحو 60% من إجمالي تداولات سوق دبي المالي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا