• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

انتقادات واسعة بعد رفع الدعم عن المنتجات النفطية في السودان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 28 يناير 2016

الخرطوم، جوبا (وكالات)

أعلن وزير المالية السوداني بدر الدين محمود عباس رفع الدعم عن 3 منتجات نفطية هي الفيول ووقود الطائرات والغاز، حسبما نقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية «سونا» على موقعها، ما أثار موجة شعبية واسعة من الانتقادات انضم إليها نواب في البرلمان تحدثوا عن زيادة المعاناة المعيشية على محدودي الدخل، ونقلت سونا عن عباس قوله: «إفساح المجال للقطاع الخاص لاستيراد وتوزيع السلع المذكورة بإلغاء كل القيود الإدارية وكل الرسوم والضرائب».

وأضاف الوزير: «خروج الحكومة من الدعم جاء في الوقت المناسب». ويأتي القرار رغم إعلان وزير المالية عند عرض ميزانية 2016 على البرلمان في ديسمبر الماضي، إنها لا تتضمن رفع الدعم عن المنتجات النفطية. وكانت الحكومة السودانية رفعت في سبتمبر 2013 الدعم بشكل جزئي عن المنتجات النفطية، ما أدى إلى تظاهرات في الخرطوم ومدن أخرى بعد ارتفاع الأسعار بأكثر من 60٪، ويعاني الاقتصاد السوداني منذ 2011 من ارتفاع معدلات التضخم وانخفاض قيمة العملة المحلية بسبب فقدان 75٪ من إنتاج البترول بسبب انفصال دولة جنوب السودان.

من جهة أخرى، كرر زعيم متمردي جنوب السودان ريك مشار في العاصمة الأوغندية كمبالا، شكواه من أن سعي رئيس البلاد سلفا كير لإنشاء ولايات جديدة، يشكل عقبة أمام إنهاء الحرب الأهلية الدائرة في البلد منذ عامين وطالب الوسطاء الدوليون برفض تحركات الرئيس. وفي وقت أوصى فريق خبراء للأمم المتحدة مجلس الأمن الدولي بفرض عقوبات على سلفا كير ومشار بجانب رئيس الأركان بول مالونج ورئيس جهاز الأمن الداخلي اكول كور، المتهمين بتجاوزات خطيرة، إضافة إلى حظر الأسلحة التي تغذي الحرب الأهلية بالبلاد، وأدى صراع سياسي بين كير ومشار الذي كان في وقت من الأوقات نائباً لرئيس جنوب السودان، إلى نشوب الحرب الأهلية، توسعت وفتحت تصدعات عرقية قتل فيها أكثر من 10 آلاف شخص أدت لتشريد نحو 2.3 مليون شخص .

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا