• السبت 06 ذي القعدة 1438هـ - 29 يوليو 2017م

جهاز أبوظبي للاستثمار يتطلع إلى الفرص الواعدة في «المباشرة» و«البديلة»

حامد بن زايد: «أديا» يلعب دوراً مهماً في تأمين مستقبل رفاهية أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 يوليو 2017

حسونة الطيب (أبوظبي)

أكد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، العضو المنتدب لجهاز أبوظبي للاستثمار، أن الجهاز أصبح يلعب دوراً وثيقاً في تأمين مستقبل رفاهية أبوظبي، في الوقت الذي تستعد فيه الإمارة لتقليص اعتمادها على مصادر الدخل التقليدية. وبالاستمرار في التحلي بالحكمة والانضباط، وباستقاء المعرفة والخبرة المتراكمة عبر 40 عاماً، نؤكد استمرار رفاهية أبوظبي.

وقال: «إن الجهاز ومنذ إنشائه في 1976، تحول من صندوق صغير للاستثمار في أحد المكاتب في العاصمة الإماراتية، ليصبح لاعباً مؤثراً وشغوفاً في أسواق المال العالمية. وإن هذا النجاح تحقق كثمرة للالتزام برؤية مؤسسيه، في الوقت ذاته الذي يعكس رغبته في سبر غور الحكمة التقليدية، واستكشاف المسار الذي يسلكه».

وأشار سموه، إلى أنه وبجانب النجاحات العديدة عبر العقود، لم تخل طريق الجهاز من العقبات التي أكسبته المزيد من القوة، ما أتاح فرصة ضبط النشاطات، والتأكيد على احتلالنا للموقع الصحيح لمجابهة التحديات، والتعرف إلى فرص المستقبل.

ومن العوامل الأساسية لنجاح الجهاز، التزامه بالتأمل الذاتي الإيجابي، كدافع للتجديد والتغيير الضروري. وأسهمت هذه الصفة تحديداً، في تحفيز معظم التغيير داخل أروقة «أديا» طيلة سنواته والسماح لنا بتحقيق عائدات مستقرة عبر العديد من دورات السوق. ولم تكن السنة الماضية مستثناة من ذلك، من وجهتي النظر التنظيمية والاستثمارية على حد سواء.

وقال سموه: «كثف (أديا) جهوده لتحسين الإنتاجية وتقليص التعقيدات في مناحي الجهاز كافة، في الوقت الذي تراقب فيه عن كثب وتقيس عملية التقدم. وأولى الجهاز اهتمامه بالمبادرات، من خلال تضمينها في إدارة التخطيط السنوي. كما قرر في العام الماضي، فتح مكتب له في هونج كونج، وهو الأول للجهاز في الإقليم كرمز على التزامنا على المدى البعيد لقارة آسيا وثقتنا في نموها المستمر. ويعمل هذا المكتب، بمثابة المنصة للجهاز لتوسيع وتعميق جذور شبكتها من العلاقات، والتعرف إلى فرص جديدة في الصين، حيث عكفنا على الاستثمار لأكثر من 25 عاماً، بجانب أسواق آسيوية أخرى». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا