• الخميس 26 شوال 1438هـ - 20 يوليو 2017م

وصف تتويج «القارات» و«شباب أوروبا» بالتطور الملحوظ

لوف: «المونديال» أصعب بطولة ويحتاج إلى لاعب عالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 يوليو 2017

سان بطرسبرج (د ب أ)

رغم إحراز لقب البطولتين في غضون ثلاثة أيام متتالية، يرى يواخيم لوف المدير الفني للمنتخب الألماني أن فوز بلاده بلقبي كأس القارات 2017 وكأس أمم أوروبا للشباب (تحت 21 عاماً) لا يعني الكثير ولا يمكن اعتباره مؤشراً على النجاح في بطولة كأس العالم 2018 التي تستضيفها روسيا العام المقبل.

وتوجت ألمانيا بلقب بطولة أوروبا للشباب يوم الجمعة الماضي ثم توج منتخبها الأول بلقب كأس القارات، ويرى لوف أن إحراز لقب البطولتين يمثل تطوراً ملحوظاً ولكنه لا يعني النجاح المؤكد في مونديال 2018.

وكان لوف أكد أن فريقه حقق هدفه بنسبة 100% قبل خوض المباراة النهائية لكأس القارات مما يعني أن اللقب لم يكن الهدف الرئيسي للفريق.

ويبدو أن هدف لوف الرئيسي كان الاطمئنان على مستقبل فريقه، وهو ما تحقق بشكل كبير في ظل الاطمئنان على وجود عمق كبير للفريق يستطيع من خلاله تعويض أي غيابات عن صفوف الفريق في المستقبل القريب وعلى مدار السنوات المقبلة.

ومنح لوف معظم لاعبيه الأساسيين راحة من بطولة كأس القارات وخاض فعاليات البطولة بقائمة تضم العديد من الوجوه الجديدة واللاعبين الشبان الذين تألقوا في الدوري الألماني (البوندسليجا) ونجح اللاعبون في ترك بصمتهم مثلما فعل نجوم منتخب الشباب في بطولة أوروبا. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا