• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

الأكثر فوزاً وتسجيلاً في كل المباريات

ألمانيا تكسب رهان كأس القارات بـ«القوة الهجومية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 05 يوليو 2017

عمرو عبيد (القاهرة)

فازت ألمانيا بكأس القارات للمرة الأولى في تاريخها، لتجمع بين ألقاب كل البطولات العالمية الكبرى، وخلال 5 مباريات خاضها منتخب المانشافت في كأس القارات سجل لاعبوه 12 هدفاً بمعدل 2.4 هدف في كل مباراة وهم أصحاب خط الهجوم الأقوى في نسخة روسيا 2017 قبل منتخب البرتغال الذي أحرز 9 أهداف مقابل 8 أهداف للمكسيك، في حين كان المنتخب التشيلي هو أقل الفرق المتأهلة إلى الأدوار النهائية تسجيلاً للأهداف، حيث هز الشباك 4 مرات فقط في خمس مواجهات احتفظ خلالها «لا روخا» بشباكه نظيفة في مرتين مقابل ثلاث مباريات بلا أهداف في مرمى السليساو بطل أوروبا، لكنها لم تكن كافية للفريقين الكبيرين للفوز باللقب أمام منتخب ألماني سجل أهدافاً في كل مبارياته.

في حين كانت دفاعات تشيلي والبرتغال وروسيا الأكثر صلابة

تم تسجيل 43 هدفاً في 16 مباراة بمعدل 2.7 هدفاً في المباراة بفارق ضئيل جداً عن المعدل التهديفي الذي آلت إليه مواجهات الدور الأول من البطولة، ولم يخسر المنتخبان الألماني والبرتغالي أي مباراة، حيث خرج بطل أوروبا من الدور قبل النهائي بركلات الترجيح بعد التعادل السلبي مع «لا روخا» الذي تعرض لهزيمة وحيدة كانت على يد المانشافت في المباراة النهائية.

واحتل خط هجوم المنتخب النيوزيلندي المركز الأخير في هذا الترتيب، بعدما سجل هدفاً واحداً فقط خلال ثلاث مباريات، في حين اهتزت شباكه 8 مرات بمعدل 2.6 هدف في كل مواجهة وهو المعدل الأكثر سلبية، رغم أن المنتخب المكسيكي قد تلقى 10 أهداف في خمس مباريات وهو خط الدفاع الأضعف رقمياً، لكن بمعدل هدفين في مرماه خلال كل مواجهة!

الهجوم الألماني كانت له الغلبة على المستوى الفردي بشكل مبهر؛ إذ احتل ثلاثة لاعبين ألمان صدارة قائمة الهدافين بواقع 3 أهداف لكل لاعب وهم تيمو فيرنر ولارس ستيندل وليون جوريتسكا، إلا أن الحذاء الذهبي كان من نصيب فيرنر بعدما صناعته لهدفين آخرين بتمريرتين حاسمتين لصالح الماكينات، في حين كان المكسيكي هيكتور هيريرا هو أفضل صانع للأهداف عبر ثلاث تمريرات حاسمة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا