• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

في محاضرة بجامع الشيخ زايد

«كيف تفتح أبواب السماء ؟»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

ضمن برنامجه الذكر الحكيم، نظم مركز جامع الشيخ زايد الكبير، أمس الأول، محاضرة خصصت للنساء فقط، بعنوان «كيف تفتح أبواب السماء»، ألقتها الداعية اعتدال الشامسي عقب صلاة المغرب، وحظيت بإقبال كبير.

وتأتي المحاضرة ضمن سلسلة المحاضرات التي ينظمها مركز جامع الشيخ زايد الكبير أسبوعياً في إطار دوره الحضاري والفكري والثقافي، بهدف التفاعل مع المجتمع المحلي، وتنميته ثقافياً ومعرفياً.

وقالت الداعية اعتدال الشامسي، إن للسماء أبواباً وأن لكل سماء باب عرضه 70 سنة ولا يمكن للعقل البشري أن يتخيله، وأن الله سبحان وتعالى ينزل بركاته عندما تفتح أبواب السماء، فعلى الإنسان استغلال وقته وعمله وترصد هذه الأوقات التي تفتح فيها أبواب السماء فإنها رحمة ومغفرة والدعاء فيها مستجاب بإذن الله تعالى، فالأذكار والدعاء من أهم نزول الرحمة والرزق للعبد، فإن الله قريب للعبد ما دام العبد يسأل الله وحده ولا يشرك به شيئاً.

أوقات متعددة

وأشارت إلى أن الأوقات التي تفتح فيها أبواب السماء متعددة، ومنها: بعد كل أذان للصلاة، حيث إن أبواب السماء تفتح عند الأذان وعلى العبد أن يردد الأذان ويدعو الله فيها ويسأل الرحمة والمغفرة والرزق والتوفيق لما يحبه ويرضاه، وكذلك ما بين الأذان والإقامة والإنسان جالس ينتظر الصلاة، وهنا تنزل الرحمة للعبد والدعاء فيه مستجاب بإذن الله تعالى. وبينت أن أحد أسباب فتح أبواب السماء، دعاء استفتاح الصلاة بعد تكبيرة الإحرام، حيث قالت: قال الرسول عليه الصلاة والسلام عندما يكبر المؤمن للصلاة ثم يقول الله أكبر كبيراً والحمد لله كثيرا وسبحان الله العظيم بكرة وأصيلًا، تفتح له أبواب السماء، وتتسابق الملائكة إلى السموات السبع لكتابتها في السماء السابعة.

الصلاة والدعاء

وأضافت: ومن أسباب الرحمة وفتح أبواب السماء الصلاة والدعاة منتصف الليل حيث ينزل جل جلاله إلى السماء الدنيا فيدعو الناس إلى المغفرة والرحمة والسؤال فإن الدعاء مستجاب في هذا الوقت وعلى المؤمن أن يستغل هذا الوقت في الصلاة والعبادة والدعاء إلى الخالق، وعدم السهر واللهو في المعاصي وأمور الدنيا، فالمؤمن يجب أن يجاهد نفسه ويجاهد الشيطان ويستغل هذه الأوقات للرجوع إلى الله والتوبة إليه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا