• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

افتتاحية

إنسانية الإمارات إرث زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 مايو 2018

عطاء الإمارات وإنسانيتها جزء من إرث زايد وقيمه، هذا ما قاله صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، فقد احتفلت الإمارات كما أعلن سموه مع 52 جهة مانحة بتصدرها قائمة الدول المانحة للمساعدات الإنسانية كأكبر دولة مانحة لهذه المساعدات نسبة إلى دخلها القومي وبقيمة 19.3 مليار درهم العام الماضي.

وليست الإمارات على قمة المساعدات الإنسانية بالأرقام فقط، بل هي في القمة وربما هي الدولة المانحة الوحيدة في العالم في المعنى.. حيث لم ترتبط مساعداتها الإنسانية يوماً بهوى أو غرض أو شروط أو أطماع أو مقابل.. مساعدات إنسانية خالصة تحكمها القيم الأصيلة التي غرسها زايد الخير في أبناء الوطن.. لا تمييز ولا كيل بمكيالين ولا نظر إلى عرق أو دين أو جنسية.. إنها مساعدات منزهة ومبرأة تماماً من أي ارتباط بالسياسة أو الدين أو المصالح.

والإمارات مصممة على الريادة والقيادة.. فقد تقدمت ثلاثة مراكز في تقرير التنافسية العالمي لتصبح السابعة عالمياً والأولى خليجياً وعربياً.. وهذا هو خيار الإمارات الذي تعمل من أجله قيادتنا الحكيمة.. وكما قال صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، لن نرضى إلا بالرقم واحد في كل المجالات والرقم واحد يليق بنا.

الاتحاد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا