• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

جاءتا من روسيا بدعوة من صديقتهما الأوزبكية

جالينا ومارينا تساندان ابن فطيما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 أبريل 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أصحبت أبوظبي في الوقت الراهن من أهم المدن العالمية التي تستضيف الأحداث الرياضية والفعاليات بمختلف جوانبها، حيث يبرز اسم أبوظبي بين عواصم العالم، وجعل الإمارات وجهة سياحية لجميع عشاق السفر والسياحة. وها هي اليوم تحقق أحد أهم أهدافها المرسومة في انتشار لعبة الجو جيتسو في الإمارات باستضافتها بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجو جيتسو في النسخة السابعة على التوالي، في حدث يجمع نخبة من المشاركين ومحترفي اللعبة قادمين من أكثر من 100 دولة من حول العالم، للمنافسة على المراكز الأولى.

وفي قاعة «آيبيك أرينا» المستضيفة للحدث، حرصت السائحتان الروسيتان جالينا ومارينا على التواجد لمشاهدة منافسات البطولة على مدار يومين متتاليين بعد دعوة وصلتهم من صديقتهم الأوزبكية، والدة عمر جادجيف الحائز على ذهبية في منافسات اليوم الثاني للبطولة لوزن 70،5 كجم، والمشارك بفريق «أبوظبي توب تيم».

وأعربت جالينا ومارينا عن سعادتهما بزيارة الإمارات للمرة الثانية، مشيرتين إلى أن من حسن حظهما أن الزيارة جاءت في الفترة التي تستضيف فيها أبوظبي بطولة أبوظبي العالمية، لتستغلا تواجدهما من خلال حضور منافسات البطولة، وملبيتان دعوة صديقتهما الأوزبكية فطيما لمؤازرة ابنها في البطولة.

وقالت مارينا «لم نخطط قبل وصولنا إلى الإمارات بأن نحضر البطولة، لكن وصولنا إلى أبوظبي، وافقنا أنا وصديقتي جالينا في أن نكون ضمن المشجعين في المدرجات من أجل تقديم الدعم لعمر، وهذا ما حدث فقد حقق الذهبية، مما جعلنا نحضر المنافسات اليوم التالي، نظراً لأجواء البطولة وحماس المدرجات التي أشعلها الجمهور بالهتاف والأهازيج التشجيعية لمساندة المتسابقين المشاركين في البطولة».

وأضافت «أستمتع بقضاء إجازتي في أبوظبي، وانبهرت بالتطور العمراني في الإمارات، ولاحظت الفرق بين الزيارتين الأولى والثانية، وأنا سعيدة بأن تكون وجهتي الإمارات، نظراً لانتشار الأمان، وفضلاً عن كونها دولة ترحب باستقبال جميع الزوار بمختلف الجنسيات». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا