• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

تنسيق كردي للتفاوض مع بغداد و4 أحزاب تعدل عن المقاطعة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 مايو 2018

باسل الخطيب (أربيل)

أعلن الحزب «الديمقراطي» و«الاتحاد الوطني» الكتلتان الكبيرتان في كردستان، أمس تنسيق مواقفهما إزاء المباحثات مع باقي الأطراف السياسية العراقية بشأن المطالب الكردية في مرحلة ما بعد الانتخابات وتشكيل الكتلة الأكبر التي ستتولى تأليف الحكومة الجديدة، وسط تقاطعات حادة ببغداد. فقد اجتمع وفدا الحزبين على هامش اللقاءات التي يعقدانها مع الكتل والتحالفات السياسية ببغداد، لتوحيد جهودهما تمهيداً لمواصلة المباحثات مع باقي الكتل السياسية التي ستمثل في البرلمان المقبل، لاسيما المؤثرة منها. وأكد ملا بختيار رئيس وفد «الاتحاد الوطني» ببغداد، أن حزبه سيكون «جزءاً من حل المشاكل، وليس لديه اعتراض على أي مرشح أو أي طرف سياسي»، مبيناً أن الوفد الكردي «سيبحث مواضيع كركوك والمادة 140 من الدستور والبيشمركة والموازنة والحقوق الدستورية لشعب كردستان». وذكر عضو المجلس القيادي للاتحاد الوطني، فريد أسسرد، أن الوفود الكردية «ستركز على محورين أولهما يتعلق بالمناصب الوزارية والثاني إدراج مطالب الكرد في البرنامج الحكومي الجديد ليكون ملزماً لمن يتولى رئاسته».

وكانت الأحزاب الكردية الأربعة الرافضة لنتائج الانتخابات العامة، قد تراجعت عن مقاطعة العملية السياسية مفضلة الذهاب إلى بغداد بـ«كتلة موحدة» وذلك بعد مباحثات أجراها معها المبعوث الرئاسي الأميركي بريت ماكجورك في السليمانية، أمس الأول.