• الأحد 30 صفر 1439هـ - 19 نوفمبر 2017م

مستشار رئيس مجلس النواب الليبي والناطق الرسمي باسم لجنة الحوار بالصخيرات المغربية:

قطر استهدفت تحويل ليبيا إلى إمارة تابعة «لولي الأمر»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 يوليو 2017

أمل عبدالله (طرابلس)

أكد عيسى عبدالقيوم مستشار رئيس مجلس النواب الليبي .. والناطق الرسمي باسم لجنة الحوار بالصخيرات المغربية أن التدخل القطري في الشأن الليبي تدخل شاذ، فقد طلبوا مقابل المصالح مبادئ .. فهم يريدون المشاركة في حكم ليبيا وليس في دعم تحوّلها .. هم يريدون الاستحواذ على صناعة النفط وليس الاستثمار فيه .. هم يريدون فرض شكل نظام الحكم وليس مساعدة الشعب على اختياره .. هم تورطوا في عمليات أمنية قذرة منها مقتل اللواء عبدالفتاح يونس ومحاولة اغتيال المشير حفتر .. وتورطوا في جريمة إفساد الحياة السياسية.

وأوضح أن التدخل القطري غير النظيف في ليبيا بدأ أولاً عبر قناة الجزيرة التي شرعت مبكراً في صناعة «قادة رأي» وفرضهم عبر شاشتها، ومع الوقت تبين أن أغلبية الشخصيات التي تم التسويق لها كانت محسوبة على تيار الإخوان، ثم تطور التدخل بانتقال عناصر من المخابرات القطرية إلى بنغازي (فندق تيبستي) وإلى طبرق (فندق المسيرة) .. وشرعوا في تزويد الجناح العسكري لتيار الإسلام السياسي وتحديداً إلى إسماعيل الصلابي وفوزي بوكتف بالسلاح الذي كان يخزن فقط في مزرعة رجل الأعمال أشرف بن إسماعيل الذي أشير إلى اسمه في تقرير خبراء الأمم المتحدة حول ليبيا الأسبوع الماضي.

وأضاف أنه عندما احتج العميد محمد هدية على ذهاب السلاح خارج مخازن الجيش اغتيل كأول عملية طالت الجيش، مشيراً إلى أنه كان آخر صحفي أجرى مقابلة مع اللواء عبدالفتاح يونس، قائد الأركان يومها، الذي أوضح أنه اصطدم مع رئيس أركان الجيش القطري الذي تفاجأ بوجوده في قاعدة بنينا دون علم أو تصريح من الجيش.. وعندما طُلب منه عدم دخول ليبيا إلا بعد إذن مسبق .. غضب رئيس الأركان القطري حمد العطية .. ولم تمض بضعة أشهر حتى اغتيل اللواء عبدالفتاح يونس .. ومنذ ذلك الحين وقطر تعمل على التمكين لجناح الإسلام السياسي أي الإخوان والجماعة المقاتلة بوساطة استخدام مخالب متطرفة جداً لتدمير الجيش وهي مجلس شورى بنغازي وداعش والقاعدة وأنصار الشريعة.

وأكد أنه تم ضبط سلاح في محوري القوراشة وقنفودة عليها علامات تشير إلى أن مصدره قطر .. بل وجدت بعض أجهزة التجسس أميركية التي غالباً لا تمنحها أميركا إلا للدول الصديقة وعليها ما يشير إلى أنها مُوردة إلى قطر.. ولدينا صور لصناديق وجبات الجنود وعليها علامة الجيش القطري وهذه وجدت في مواقع القاعدة!!.. وأيضا لدينا مكالمات مسجلة بثها الجيش الليبي تتحدث مباشرة عن تزويد أشخاص بأسمائهم بالسلاح منهم عبدالحكيم بالحاج ومصطفى نوح مثلاً .. ومكالمة شهيرة موجودة على موقع يوتيوب لعبد العظيم محمد مراسل الجزيرة وهو يتحدث مع قادة ميليشيات من درنة وأجدابيا حول احتياجاتهم من السلاح والمال والوعد بتوفيرها ..ولدينا دفتر شيكات واحد على الأقل وبطاقات فيزا وجدت في منطقة قنفودة تخص «ضابطاً قطرياً».

وأضاف : لدينا مراسلات مع السفارة الليبية في الدوحة بطلب إذن لنزول طائرات نقل عسكري في قاعدة معيتيقة التي تسيطر عليها مجموعة فجر ليبيا يومها .. كما لدينا تقارير دولية من ضمنها تقرير أعده خبراء من مجلس الأمن في 2015 اتهم قطر مباشرة بدعم ميليشيات متطرفة ولدينا تسريبات لاجتماع مجموعة الإسلام السياسي في الدوحة عام 2016 والحديث عن ضرورة نقل المعركة إلى بنغازي بأي ثمن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا