• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عرض خاص للفيلم في أبوظبي

«سبارتا الصغيرة».. سرد مشوق لتاريخ المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 أغسطس 2016

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

قبل طرحه في صالات العرض، دعا المخرج والكاتب الإماراتي منصور اليبهوني الظاهري، مجموعة من صناع الفن السابع ومجموعة من الوسائل الإعلامية المحلية، لحضور العرض الخاص لفيلمه الوطني الوثائقي الطويل الجديد «سبارتا الصغيرة – Little Sparta»، الذي انتجه من خلال شركته «كلمة للإنتاج الفني»، وذلك صباح أمس في رويال سينما الخالدية في أبوظبي، بحضور بعض مخرجي ومنتجي الإمارات منهم جمعة السهلي، وحبيب غلوم، وناصر التميمي، وتابعوا أحداث الفيلم التي تدور في إطار مشوق عن تاريخ المنطقة.

قراءة تاريخية

تحدث الظاهري قبل العرض عن الفيلم ومحتواه، وأوضح أن العمل الوثائقي عبارة عن ملحمة وطنية ينطلق من فكرة أن الدول ليست بحجمها ومساحتها بل بعزيمة رجالها وبإيمانهم العميق بأنه بالمثابرة والاجتهاد تعلو الأمم، مشيراً إلى أن «سبارتا الصغيرة» هو قراءة تاريخية عميقة للمنطقة، حيث تم توثيقها بحرفية عالية استخدم فيها أحدث تقنيات وأدوات الإخراج السينمائي الحديث بالإضافة إلى تميز كتابة السيناريو التوثيقي وكأن المشاهد يتصفح كتابا مشوقا.

صراع أزلي‬

ولفت إلى أن العمل يتنقل في فصوله من حقبة تاريخية إلى أخرى وبالصورة والوثيقة لصراع أزلي بين قوى الخير والشر، بدءاً من قصة مدينة سبارتا، وانتصار حاميتها قليلة العدد على إمبراطورية الفرس، بفضل تدريبهم وعزيمتهم، مروراً بحدث تاريخي ومفصلي في المنطقة، ممثلاً في ظهور وولادة الدين الإسلامي وإلهامه لمئات الألوف من البشر وانتشاره في المنطقة وجوارها‪،‬ لافتاً إلى أن الفيلم يتخلله سرد لتاريخ مشاركات الإمارات في عمليات حفظ السلام والدفاع عن الأمن والسلم العالميين، وعمليات الإغاثة الإنسانية موثقة بالحدث والصورة، كما يوثق أيضاً‬ في فصل خاص مشاركة دولة الإمارات في عمليات عاصفة الحزم لدعم الشرعية في اليمن.‬

«سبارتا الصغيرة» قوة فاعلة

استمد المخرج منصور اليبهوني الظاهري اسم الفيلم الوثائقي الطويل «سبارتا الصغيرة» من مقولة أطلقها كبار جنرالات التحالف الدولي على دولة الإمارات، كناية عما تمثله القوات المسلحة في هذه الدولة صغيرة المساحة من قوة فاعلة ومؤثرة، في مجربات العمليات العسكرية في الحرب على داعش، حيث إن دولة سبارتا أو «أسبرطة» في اليونان القديمة امتازت بقوة جيشها على الرغم من قلة عدده، وواجه جيشها الفرس أثناء دخولهم أوروبا، وانتصروا عليهم بطريقة كشفت بسالتهم وشجاعتهم وحسن تدريبهم‪.‬

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا