• الثلاثاء 04 ذي القعدة 1439هـ - 17 يوليو 2018م

المعارضة: تراجعات ضخمة في السيولة والنظام يسطو على الودائع

الدوحة تضايق المقيمين لمنعهم من سحب الأرصدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 مايو 2018

أبوظبي (الاتحاد)

أكدت المعارضة القطرية أمس أن أعداداً كبيرة من المقيمين الذين قرروا مغادرة قطر يواجهون صعوبات جمة في سحب أرصدتهم في البنوك التي تسيطر عليها مافيات النظام، وذلك وفقاً لمصادرها المعنية بالتواصل مع الداخل، وقالت في تغريدات على «تويتر»: «يبدو أن هناك قراراً بوضع كل ما هو متاح من عراقيل ضمن هذا الإطار نتيجة عدم توافر السيولة اللازمة في هذه البنوك بعد أن سجلت الودائع في المصارف تراجعات ضخمة إن كان بالعملات الصعبة أو الريال».

وأضافت «فضل آلاف المقيمين والمستثمرين الأجانب تحويل مدخراتهم إلى مصارف خارج قطر نتيجة السياسات الاقتصادية والمالية الفاشلة لهذا النظام الفساد والذي بدأ بسياسة السطو على أموال هؤلاء أو التحفظ على حقهم بسحب ودائعهم. ولم تنفع مع تميم وصناديقه الاستثمارية المافيوية، الإجراءات الملتوية التي اعتمدها في سعيه لخداع النظام المالي العالمي وللإيحاء بأن الأمور على ما يرام بهدف التأثير على تقارير المؤسسات الاقتصادية الخارجية الرقابية».

وتابعت «إن ما يقوم به هذا النظام يومياً في مجال عرقلة قيام مواطنينا الشرفاء أو المقيمين بالتصرف بما ادخروه من رزقهم وتعب جبينهم يعد انتهاكاً صارخاً لأدنى معايير الحرية المصرفية التي أقرها القانون الدولي والمالي والشرائع الإنسانية». في وقت أشارت تغريدات أخرى على «قطريليكس»: إن قضايا الشيكات المرتجعة تحتل محاكم قطر مع التراجع الاقتصادي الكبير الذي تشهده السوق القطرية جراء مقاطعة الدول الأربع الداعية لمكافحة الإرهاب (السعودية والإمارات والبحرين ومصر) للدوحة منذ يونيو الماضي.

إلى ذلك، أكد تقرير سنوي لمنتدى المؤسسات النقدية والمالية الرسمية تكبد مصرف قطر المركزي خسارة بنسبة 53 بالمئة في الاحتياطيات نظراً للتدفقات الرأسمالية الضخمة النازحة عن البلاد بعد المقاطعة التي فرضتها الدول الأربع. في وقت تراجعت التداولات في بورصة قطر أمس رغم صعود المؤشر العام للسوق بنسبة طفيفة 0.07% ليغلق عند مستوى 8999.92 نقطة، رابحاً 6.70 نقطة. وانخفضت السيولة إلى 326.56 مليون ريال، مقابل 431.47 مليار ريال في الجلسة السابقة. وانخفضت أحجام التداول إلى 8.98 مليون سهم، علماً بأنها بلغت الاثنين نحو 9.11 مليون سهم.

وشهدت الجلسة ارتفاع 5 قطاعات أبرزها البضائع بـ0.30%، لنمو 5 أسهم تقدمها ودام بـ2.39%. وزاد البنوك 0.09%، لصعود 8 أسهم تصدرها الإجارة بـ2.26%. فيما تراجع قطاعان أولهما العقارات بـ1.03%، متأثراً بانخفاض سهمي إزدان وبروة بنسبة 1.67% للأول و0.50% للثاني. وهبط التأمين 0.67%، لتراجع سهم الخليج التكافلي 1.73%، وهبوط قطر للتأمين بـ1.19%. وتصدر سهم الدوحة للتأمين القائمة الخضراء بـ3.56%، بينما تصدر زاد القابضة التراجعات بـ1.97%.