• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

استقبل الوفود المشاركة في الاجتماع الوزاري رفيع المستوى حول تغير المناخ بأبوظبي

هزاع بن زايد: الإمارات بقيادة خليفة ملتزمة بالمشاركة الفاعلة في الحد من مخاطر تغيرات المناخ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مايو 2014

أكد سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي، أن دولة الإمارات العربية المتحدة في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، والمتابعة الدؤوبة من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، ماضية في التزامها بالمشاركة الفاعلة في الجهود الدولية الرامية إلى الحد من مخاطر وتداعيات تغير المناخ، لاسيما على إمدادات الطاقة والمياه والغذاء.

جاء ذلك خلال حفل الاستقبال الخاص بالاجتماع الوزاري، بشأن تغير المناخ الذي تنظمه أبوظبي بالتعاون مع الأمم المتحدة على مدى يومين، وبحضور رفيع المستوى يضم معالي بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة، وفيليبي كالديرون الرئيس السابق لجمهورية المكسيك، وآل غور نائب الرئيس الأميركي الأسبق وتوني بلير رئيس الوزراء البريطاني الأسبق، وما يزيد على 100 من الوزراء ومديري المنظمات التابعة للأمم المتحدة.

وقال سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان “تمتلك دولة الإمارات العربية المتحدة إرثا عريقا من العمل المشترك والتعاون الناجح مع المجتمع الدولي من أجل التغلب على مختلف التحديات.. وكان الراحل الكبير المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان أول من خط هذا النهج الذي نستمر عليه لأنه مرتبط بنظرة إنسانية شاملة”.

وأضاف سموه “تعد ظاهرة تغير المناخ من التحديات المهمة التي تؤثر على مختلف بقاع الأرض من دون أن تتوقف عند حدود أو تميز بين دول متقدمة أو نامية وتطال تداعياتها الموارد الحيوية كالمياه والغذاء وإمدادات الطاقة.. ونحن نؤمن أنه من واجب المجتمع الدولي بذل أقصى الجهود لمواجهة هذه الظاهرة والحد من انعكاساتها سعيا لتحقيق أمن الموارد الحيوية وضمان توفرها واستدامتها.. وإننا نقف بكل حزم إلى جانب الأمم المتحدة والمجتمع الدولي دعما للجهود العالمية الرامية إلى حماية هذه الموارد لتنعم بها الأجيال المقبلة”.

ورحب سموه بإقامة هذا الاجتماع الهام في أبوظبي، مؤكدا استمرار دولة الإمارات العربية المتحدة في المشاركة بفعالية مع المجتمع الدولي في صياغة السياسات العالمية المعنية بتغير المناخ وتطوير مشاريع الطاقة المتجددة.

وشدد سموه على أهمية الاستثمار في التقنيات النظيفة القادرة على خفض انبعاثات الغازات الضارة، والحد من تداعيات تغير المناخ، مؤكدا سموه أن التزام الدولة بالعمل الجاد لضمان أمن الطاقة من خلال تنويع مصادرها، قد لعب دورا حاسما في اختيار أبوظبي مقرا دائما للوكالة الدولية للطاقة المتجددة “آيرينا”. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض