• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م
  01:26    الحريري: الفترة الأخيرة كانت صحوة للبنانيين للتركيز على مصالح البلاد وليس على المشاكل من حولنا    

ألمانيا وفرنسا وإيطاليا تعتزم زيادة دعم خفر السواحل الليبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 يوليو 2017

باريس (د ب أ)

تعتزم ألمانيا وفرنسا وإيطاليا تقديم المزيد من المساعدات المالية لخفر السواحل الليبية للحد من أزمة اللاجئين في البحر المتوسط.وأعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أمس أن وزير الداخلية الفرنسي جيرار كولومب اتفق على ذلك مع وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير ونظيره الإيطالي ماكرو مينيتي خلال اجتماع مساء أمس الأول الأحد في باريس.

كما اتفق الوزراء على دعم منظمة الهجرة الدولية والمفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة، لجعل مراكز إيواء اللاجئين في ليبيا متوافقة مع المعايير الدولية. ومن المقرر مناقشة هذه المقترحات يوم الخميس المقبل خلال اجتماع لوزراء داخلية الاتحاد الأوروبي.

تجدر الإشارة إلى أن العديد من قوارب اللاجئين تنطلق من السواحل الليبية لتصل إلى أوروبا، وكانت الحكومة الإيطالية طلبت من شركائها الأوروبيين أكثر من مرة الدعم في السيطرة على أزمة اللاجئين.

وشارك في الاجتماع مع الوزراء الثلاثة مفوض الاتحاد الأوروبي للشؤون الداخلية ديمتريس أفراموبولوس، كما اتفق الوزراء على وضع ميثاق لقواعد السلوك التي من المنتظر أن تلتزم بها المنظمات الإغاثية التي تعمل على إنقاذ اللاجئين في البحر المتوسط، وذلك بغرض تحسين التعاون بينها، وتبحث دول الاتحاد الأوروبي إمكانيات تشديد الرقابة على الحدود الجنوبية لليبيا وإسراع عملية إعادة توزيع اللاجئين داخل الاتحاد، واتفقت ألمانيا وفرنسا على تكثيف جهودهما في هذا المجال.