• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اختتام مؤتمر الأندية البيئية الأول من نوعه في الشرق الأوسط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مايو 2014

اختتمت يوم الأربعاء الماضي، فعاليات مؤتمر الأندية البيئية الذي نظمته هيئة البيئة – أبوظبي، واستمر على مدى يومين، حيث شارك فيه أكثر من 300 طالب من 120 مدرسة في إمارة أبوظبي، بهدف تبادل الأفكار والخبرات في كيفية معالجة القضايا البيئية في مدارسهم.

وحققت المدارس المشاركة بمبادرة «المدارس المستدامة»، تغيرات بيئية إيجابية من خلال جهود طلابها، شملت اتباع أساليب حديثة في الري داخل المدرسة، وتقليل النفايات، بالإضافة إلى الحد من استهلاك المياه والكهرباء، كما عرض الطلاب المشاركون في المؤتمر خبراتهم وتجاربهم لإفادة الحضور.

وتعليقاً على نجاح المؤتمر، قال أحمد باهارون، المدير التنفيذي، للمعلومات والعلوم والتوعية البيئية في هيئة البيئة – أبوظبي: «نفخر برؤية شبابنا وحماسهم للمساهمة في حماية البيئة والمبادرة باتخاذ الخطوات اللازمة لمعالجة القضايا البيئية في مدارسهم ومجتمعاتهم في إمارة أبوظبي. فشباب اليوم هم الأمل، ونحن نسعى بشكل مستمر للاستثمار فيهم بشكل كبير لتعزيز مستوى الوعي البيئي لديهم، وضمان مستقبل أكثر استدامة».

وخلال اليوم الثاني من المؤتمر، قام عدد من الطلبة المشاركين بعرض مهاراتهم الإبداعية التي اكتسبوها من خلال البرامج التدريبية التي قدمتها هيئة البيئة - أبوظبي، وذلك من خلال استخدام الدمى المتحركة لتسليط الضوء على أهمية حماية التنوع البيولوجي البحري. كما قام عدد من الطلاب بتقديم عرض موسيقي باستخدام أدوات مصنوعة من المواد المعاد تدويرها فقط لا غير، لتسليط الضوء على أهمية إدارة النفايات عبر «التقليل، وإعادة الاستخدام، وإعادة التدوير».

كما شهد اليوم الثاني من المؤتمر توزيع جوائز مسابقة المنتدى العربي للبيئة والتنمية «أفد» للمدارس العربية، بعنوان «صفحة بيئية على فيسبوك»، ومنحت الجوائز لمدرسة محمد بن حمد الشرقي الثانوية للبنين في الفجيرة، ومدرسة الشموخ للبنات في مدينة المرفأ في أبوظبي، ومدرسة الصدّيق الخاصة في المنطقة الغربية في أبوظبي، ومدرسة الأضواء في مدينة العين، وأكاديمية الخليج الدولية الخاصة في العين، ومدرسة النخبة الخاصة في أبوظبي.(أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض