• الأحد 23 ذي الحجة 1437هـ - 25 سبتمبر 2016م

استوفت متطلبات اللائحة واشتراطات الترخيص للشركات

«علامة الحلال» تغطي 2188 منتجاً في النصف الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 23 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ارتفع عدد المنتجات الحاصلة على «العلامة الوطنية للحلال» من هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس «مواصفات»، خلال النصف الأول من العام الحالي إلى 2188 منتجاً، مقارنة مع 1512 منتجا خلال الثلث الأول من العام 2016 بعدما منحت الهيئة العلامة لنحو 676 منتجا جديدا بنمو بلغت نسبته 44.71%..

وقال عبدالله المعيني مدير عام هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس في بيان صحفي أصدرته أمس، إن هذا النمو القياسي يؤكد أن «المنظومة الإماراتية للحلال» استطاعت أن ترسخ موقعها إقليميا ودوليا في شهور قليلة، نظرا لكونها الأولى من نوعها عالميا، مما يعزز دور دولة الإمارات كمركز للتصدير وإعادة تصدير المنتجات الحلال، مشيرا إلى وجود إقبال كبير فاق التوقعات من الشركات من معظم قارات العالم للحصول على «العلامة الوطنية للحلال».

وأشار بمناسبة صدور تقرير حول أنشطة الهيئة وإنجازاتها خلال الشهور الستة الأولى من العام 2016، إلى منح الشهادات لهذا العدد الكبير من المنتجات بعد استيفائهما متطلبات لائحة «العلامة الوطنية للحلال» واشتراطات الترخيص للشركات المنتجة باستخدامها، حيث قام خبراء «مواصفات» بالتدقيق على مصانع الشركات في مواقعها.

وأوضح أن التدقيق شمل التأكد من استيفاء متطلبات المواصفات الإماراتية في هذا المجال، حيث تم فحص مرافق التصنيع والتخزين واستلام المواد الأولية لضمان عدم خلطها بمنتجات تؤثر على سلامة المنتج واختلاطها بمنتجات غير حلال، والتأكد من تطبيق نظام إدارة حلال في المنشأة ومعرفة العاملين بقواعد منتجات الحلال، كما تم القيام بإجراءات الفحوص المخبرية لضمان عدم احتواء المنتج النهائي على ملوثات وفحوص تتعلق بالحلال.

وقال إن هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس تسعى إلى بناء منظومة مواصفات متكاملة من خلال ابتكار وتطوير معاييرجديدة وخلق بيئة للابتكار ضمن الإدارة السليمة والفاعلة بهدف تزويد الاقتصاد الشروط اللازمة للمنافسة بفاعلية في الأسواق العالمية وتحقيق الأمن الاقتصادي، وتحسين جودة حياة المواطنين والمقيمين في دولة الإمارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا