• الخميس غرة محرم 1439هـ - 21 سبتمبر 2017م

40 دراجاً في تحدي الصعود إلى قمة جيس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 يوليو 2017

أبوظبي (الاتحاد)

بمشاركة 40 دراجاً يمثلون العديد من الجنسيات، نظم فريق الوثبة للدراجات الهوائية فعالية مجتمعية يوم الجمعة الماضي تمثلت بالصعود إلى قمة جبل جيس بإمارة رأس الخيمة وهي أعلى قمة جبلية في الدولة «1500 متر».

واندرجت هذه الفعالية ضمن أهداف فريق الوثبة الطامح إلى نشر ثقافة الأنشطة الرياضية المجتمعية في الدولة بشكل عام ورياضة الدراجات الهوائية بشكل خاص لما فيها من آثار إيجابية تنعكس على صحة الفرد وتعزز من حضوره المهني والاجتماعي، وانطلاقاً من كون رياضة الدراجات الهوائية متنفساً لأفراد المجتمع كما تسهم في التخلص من ضغوطات الحياة اليومية والعملية، حيث يسعى فريق الوثبة إلى إقامة هذه الفعالية بشكل شهري بحيث تمتد على مختلف مدن الدولة.

ويضم فريق الوثبة للدراجات الهوائية مجموعة من الشباب الإماراتيين إلى جانب عدد من المقيمين بالدولة وينقسم إلى فرق خاصة بالرجال والسيدات والشباب إلى جانب فريق خاص من أصحاب الهمم الذين رسخوا حضوراً قوياً في الفعالية التي واكبها عدد كبير من المهتمين.

وتم إنشاء فريق الوثبة في أبريل الماضي حيث يتخذ من منطقة الوثبة ومن هنا جاءت تسميته على اسم هذه المنطقة الضاربة جذورها منذ القدم حيث تعد قبلة لرياضات الهجن والخيل ويحظى الفريق بدعم أربع شركات، هي تارجت للاستشارات الهندسية، شركة الياسمينة للدراجات الهوائية، شركة ساروق الحديد للنقليات، مطبعة الاكياس والملصقات، فيما شارك الفريق في العديد من البطولات المحلية كسباق سيح السليم وسباق ناس وسباق شرطة أبوظبي وسباق شركة مرسيدس.

وأكد جابر الحمادي قائد فريق الوثبة أن نشر رياضة الدراجات بين أفراد المجتمع يعد أحد أهم أهداف الفريق، معتبراً أن إقامة فعالية الصعود إلى أعلى قمة جيس بمثابة تحدي ذاتي للشخص نفسه للتغلب على الصعوبات التي يواجهها في مثل هذه الطرق عادة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا