• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

حداد وطني على ضحايا انزلاقات التربة في أفغانستان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مايو 2014

التزمت أفغانسـتان أمـس بيوم حداد وطني على ضحايا انزلاقات التربة التي تسببت بمقتل ثلاثمائة شخص على الأقل في شمال شرق البلاد وحول قرية بأكملها إلى مقبرة.

وتكـريما لأرواح الضحـايا، أعـلن الرئيـس الأفغـــــاني حمـيد كــرزاي يـوم حـداد وطـني، ونكست الأعلام فوق الأبنية الحكومية. وأكد بيان للأمم المتحدة «أن وكالات المنظمة الدولية والمنظمات الإنسانية الشريكة تدعم الحكومة الأفغانية لمساعدة النازحين وهي مستعدة لتنسيق جهودها من أجل تحسين حماية السكان في وجه الكوارث الطبيعية»، كذلك أكد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة استعدادهما لمساعدة المنكوبين.

وفي نيويورك، أعرب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون عن «حزنه العميق» ووجه تعازيه لعائلات الضحايا وأقربائهم.

ودمــرت الكـارثة مئـات المنـازل وأوقـعـت 300 قتيل على الأقل، بحسب السلطات المحلية التي حذرت من احتمال ارتفاع الحصيلة مع توالي المعلومات حول الكارثة. وانتهــت عمليات البحث عن ناجين رسميا أمس الأول، وبدأت السلطات الأفغانية تحـاول تقديم المساعدة للسكان المتضــررين بدعــم من المنظمات الإنسانية. وقال سكان إن دعما نفسيا قدم للأطفال وأنه تم توزيع أكثر من 80 طنا من الحصص الغذائية والخيم، إلا أن أعدادها تبقى غير كافية. وأعلن المتحدث باسم الحكومة المحلية، أن الإدارة الأفغانية أنشأت صندوقا للطوارئ لمساعدة المنكوبين وقد جمع حتى الآن 350 ألف دولار، وقــال «أنشــأنا أيضا لجنتين لدرس كيفية تنظيم المساعدة».

(أفغانستان ـ وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا