• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

عمري 23 !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 مايو 2018

محمد حامد (دبي)

أبلغ من العمر 23 عاماً، ليس صحيحاً أنني ابن الـ 33، قد يكون ذلك مذكوراً في شهادة الميلاد، ولكنه ليس حقيقياً، باختصار أشعر بأنني أصغر 10 سنوات، هذا هو لسان حال النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، حينما تلقى سؤالاً حول مستقبله الكروي، وفرص استمراره لفترات طويلة في صفوف الريال، فقد أشار صاروخ ماديرا إلى أن عمره البيولوجي 23 عاماً، وليس 33 عاماً على حد تعبيره، كما واصل إظهار ثقته المطلقة في قدراته اللياقية والبدنية، قائلاً: لقد قلتها سابقاً، سوف أعتزل حينما أبلغ 41 عاماً.

ونقلت صحيفة «آس» المدريدية بعضاً من تفاصيل حوار مفتوح لرونالدو مع أحد البرامج في إسبانيا، ومن بين محاور حديثه ما أكده من أن الريال هو الكيان الكروي الأفضل في العالم، وجاء ذلك رداً على تساؤلات حول عدم شعوره بحب جماهير الريال له، وإطلاقها صافرات الغضب والاستهجان ضده، على الرغم من أنه الهداف التاريخي للملكي، وأحد أكثر النجوم تأثيراً في تاريخ النادي، ونفى رونالدو شعوره بأنه ليس محبوباً، مشيراً إلى أنه لم يقل ذلك بصورة مباشرة أبداً، كما كشف عن علاقته الرائعة مع اللاعبين ورئيس النادي فلورنتينو بيريز، مضيفاً: هناك بعض الأشياء لا نملك السيطرة عليها، وهي ليست في أيدينا.

وكعادته أبدى رونالدو حماساً لافتاً لحصد المزيد من البطولات، رافضاً الحديث عن المجد الشخصي في الوقت الراهن، فقد أشار إلى أن لقب دوري الأبطال هو الهدف الأهم للريال في الوقت الراهن، مضيفاً: التاريخ الحقيقي سوف نصنعه في كييف السبت المقبل، يجب أن نحقق الفوز، وقبل ذلك يتوجب علينا الظهور بصورة جيدة لتحقيق كافة أهدافنا، أما عن الأسماء التي أفضل وجودها إلى جانبي في الملعب، فإن هذا الأمر يخص زيدان، لدينا بنزيمة وبيل وأسينسيو، وجميعهم يمكنهم تقديم الكثير في هذه المباراة.

رونالدو أحد أكثر نجوم العالم شغفاً وهوساً بسباق الحصول على الكرة الذهبية التي انتزعها 5 مرات، وهو يتطلع للظفر بها للمرة السادسة بهدف فض الشراكة على عرش الكرة العالمية، مع غريمه الأولي ليونيل ميسي، وعلى الرغم من ذلك فقد أجاب رداً على التساؤلات حول رؤيته للمنافسة على الكرة الذهبية في الوقت الراهن بطريقة تثير الدهشة، حيث قال: مازال الوقت مبكراً جداً لمعرفة من يستحقون الترشح للكرة الذهبية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا