• الخميس 02 رجب 1438هـ - 30 مارس 2017م

البرلمان يدعو إلى معارضة شعبية منظمة لجماعات العنف والإرهاب

47 قتيلاً بينهم 7 جنود في الحرب على «القاعدة» باليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مايو 2014

عقيل الحلالي (صنعاء)

قتل سبعة جنود و40 متشدداً أمس باستمرار المعارك بين قوات الجيش ومقاتلي تنظيم القاعدة في جنوب اليمن، ليرتفع بذلك عدد القتلى منذ بدء الحملة العسكرية الكبيرة على معاقل التنظيم المتشدد الثلاثاء الماضي إلى 112، بينهم 34 جندياً.وأعلنت وزارة الدفاع اليمنية، في رسالة نصية عبر الجوال «مصرع 37 إرهابياً، وجرح العشرات في عملية عسكرية نوعية أمس بمنطقة جول ريدة» في مديرية ميفعة بمحافظة شبوة جنوب شرق البلاد.

ولاحقاً أفاد مصدر مسؤول في قيادة الحملة العسكرية المشتركة في شبوة، بأن غالبية القتلى أجانب من جنسيات مختلفة، بينهم سعوديون وأفغان وصوماليون وشيشانيون، حسبما أفادت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية «سبأ». وقال المصدر العسكري لوكالة «سبأ»، إن «المقاتلين من الجيش دمروا عدداً من السيارات والأسلحة التابعة للإرهابيين» في منطقة جول ريدة في بلدة «ميفعة وعزان» المعقل السابق لتنظيم القاعدة خلال الفترة ما بين مارس 2011 ويونيو 2012. وأضاف المصدر أن قوات الجيش تواصل «تمشيط المناطق التي فرت إليها تلك العناصر»، محذراً سكان مديرية «ميفعة وعزان» من إيواء المتطرفين أو السماح لهم بدخول قراهم.

في غضون ذلك، قُتل سبعة جنود وأصيب قرابة عشرين في هجوم يعتقد أنه انتحاري بوساطة سيارة ملغومة، استهدف قوات عسكرية مرابطة على مقربة من منطقة «جول ريدة»، حسبما ذكرت لـ «الاتحاد» مصادر عسكرية متعددة.

وذكر مصدر عسكري أن انتحارياً فجر سيارة ملغومة لدى وصوله إلى نقطة التفتيش العسكرية، ما أدى إلى مقتل سبعة جنود وجرح قرابة عشرين. بينما قال مصدر آخر في الجيش إن الجنود قتلوا في هجوم بقذائف صاروخية ورشاشات شنه مسلحون من القاعدة كانوا يرتدون زياً عسكرياً قبل أن يلوذوا بالفرار.

وذكر سكان في مدينة عتق، عاصمة محافظة شبوة، لـ «الاتحاد»، أن خدمة الهاتف مقطوعة منذ يومين في نطاق مديرية «ميفعة وغزان»، حيث نزحت إلى مناطق مجاور عشرات الأسر جراء المواجهات العسكرية بين الجيش وتنظيم القاعدة. ... المزيد

     
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا