• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

إيفرا:

تأهل قبيح!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 أبريل 2015

موناكو (رويترز)

واجه يوفنتوس ضغوطاً لتجاوز عقبة موناكو قليل الخبرة، وإنهاء 12 عاماً من الغياب عن قبل نهائي دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، وقام بالضبط بما يتعين عليه ليضمن التأهل بطريقة إيطالية صرفة.. بأداء قبيح. وبعد التفوق بهدف نظيف في ذهاب دور الثمانية صمد بطل إيطاليا ليخرج متعادلا من دون أهداف في مباراة الإياب، ويبلغ المربع الذهبي للمسابقة للمرة الأولى منذ 2003.

وقال مدافعه باتريس إيفرا لمحطة بي.إن سبورت التلفزيونية: «كانت مباراة مهمة، بعض اللاعبين تعرضوا لضغوط هائلة بعد مرور 12 عاماً.. وكنا المرشحين للتأهل». وأضاف الظهير الأيسر الفرنسي: «تأهلنا بطريقة إيطالية.. إنها قبيحة لكنها صلبة.. وفعالة». وأضاف إيفرا أن فريق موناكو الحالي ذكره بتشكيلة نفس الفريق الذي لعب في صفوفه بين 2002 و2006 حين وصل لنهائي دوري الأبطال في 2004. وفي ذلك الموسم، أطاح موناكو ريال مدريد وتشيلسي في طريقه للنهائي، حيث خسر أمام بورتو الذي قاده حينها المدرب جوزيه مورينيو. وقال مدافع فرنسا السابق «نتائجهم هذا الموسم ذكرتني بما حققناه حينها، أنا سعيد لكني أشعر بالأسف من أجلهم»، لكن ليوناردو جارديم مدرب موناكو قال إن فريقه أظهر ما هو قادر على فعله، وتابع: «لم نكن فريقاً ضعيفاً.. أظهرنا لأوروبا العمل الجاد الذي يقوم به فريقنا».

وخلفت النتيجة مرارة لدى أيمن عبد النور مدافع موناكو، وقال عبد النور «دافعنا بقوة ولعبنا مباراة رائعة.. كنا نستحق تسجيل هدف على الأقل». وأضاف «كانت مباراة متكافئة، في الشوط الأول أتيحت لنا فرص كثيرة لكننا لم نستغلها، اليوم في أرض الملعب كان موناكو أفضل من يوفنتوس».ويأمل عبد النور أن يتمكن موناكو صاحب المركز الثالث في دوري الدرجة الأولى الفرنسي من التعويض سريعاً، والتأهل لدوري الأبطال الموسم المقبل أيضا. وتابع «علينا تجاوز الأمر والتركيز على الدوري، سنحاول أن ننهي الموسم في المركز الثالث.. وربما الثاني.. لم لا؟»

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا