• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الجوارح» يحلق بعد توقف 33 يوماً

«الخليجية» تعيد الروح إلى «الكتيبة الشبابية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 أبريل 2015

منير رحومة (دبي)

لم تكن مباراة الدور ربع نهائي بطولة الأندية الخليجية أمس الأول أمام الرفاع الشرقي البحريني مجرد مباراة في مشاركة خارجية بالنسبة للاعبي الشباب، ولكنها كانت بمثابة لقاء تحدٍ مع النفس للرد على المشككين، وبالتالي تصحيح الصورة والعودة إلى المسيرة الإيجابية، التي كان يعيشها الفريق قبل أن تتوقف انتصاراته لمدة 33 يوما.

وتعاملت فرقة «الجوارح» مع المباراة، وكأنها مفترق طرق، ولعب الفريق بروح عالية وإصرار كبير على الفوز، رغبة في إصابة أكثر من عصفور بحجر واحد، وذلك بالوصول إلى المربع الذهبي للبطولة الخليجية، واستعادة الروح الانتصارية قبل الجولات الثلاث الأخيرة من مشوار الدوري والمنافسة بجدية على إنهاء الموسم في مركز متقدم، بالإضافة إلى الاستعداد لمسابقة الكأس في ظروف إيجابية على أمل الذهاب، بعيداً في البطولة الأغلى على قلوب الجميع.

وسادت أجواء من الارتياح بعد الفوز في الخليجية، حيث تنفس اللاعبون والمسؤولون والجماهير الصعداء، وعاد الأمل من جديد إلى القلعة الخضراء، لما سيمثله هذا الفوز من دفعة معنوية قوية لإنجاز الأهداف المرسومة بشكل ناجح، وكان البرازيلي كايو جونيور مدرب الفريق أول المنتشين بالانتصار، حيث عبر عن سعادته الكبيرة بتأهل فريقه إلى الدور نصف النهائي من البطولة الخليجية، معتبراً أن الفوز على الرفاع الشرقي البحريني كان مستحقاً بفضل الأداء الجيد الذي ظهرت به فرقة الجوارح والسيطرة على مجريات اللقاء.

وأضاف أن فريقه كان الطرف الأفضل داخل الملعب واستحق الفوز، وأن الهدف الذي سجله المنافس كان عن طريق خطأ من لاعبيه، كما اعتبر مدرب «الأخضر» أن الفوز جاء في وقته لأن الفريق مر بسلسلة نتائج سلبية لا تعكس حقيقة مستوى الفريق، وبالتالي فإن الانتصار في الخليجية سيعيد الأجواء الإيجابية إلى الفريق، معتبراً أن فريقه قدم موسماً ناجحاً، وأنه يستحق إنهاءه بشكل جيد.

وأكد كايو أن اكتمال الصفوف ساهم في استعادة قوة الفريق ومستواه الجيد، متمنياً أن يستمر هذا العطاء الإيجابي في بقية مشوار الموسم، خاصة وأن الشباب يلعب من أجل إنهاء الدوري في مركز متقدم، كما يستعد أيضاً لمسابقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، بالإضافة إلى المنافسة على لقب البطولة الخليجية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا