• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

إحالة آسيوي إلى «الجنح» بتهمة الاحتيال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

كشف المستشار سامي سالم الشامسي المحامي العام، رئيس نيابة بر دبي، عن واقعة استخدم فيها متهم من الجنسية الآسيوية أسلوباً إجرامياً جديداً تمثل بتصيد القادمين لأول مرة إلى الدولة للعمل والاحتيال عليهم، وسرقة أموالهم ووثائق سفرهم.

وأوضح أن مباحث أمن المطار تمكنت من إلقاء القبض عليه، وتمت إحالته إلى محكمة الجنح والمخالفات لمعاقبته بتهمة الاحتيال والبقاء في البلاد بصورة غير مشروعة.

وقال الشامسي: إن المتهم استولى على مبالغ مالية وجواز سفر وبطاقة بنكية وهاتف نقال، من المجني عليه بالاستعانة بالطرق الاحتيالية وانتحال صفة غير صحيحة بأن استغل حضور المجني عليه لأول مرة للدولة فرآه المتهم واقفاً وحده وبيده جواز سفره وتأشيرته فعلم أنه ينتظر كفيله، وأشار إليه المتهم بيده وأدعى كذباً بأنه مندوب الشركة التي يعمل بها المجني عليه، وسوف يقله إلى سكن المنشأة وطلب منه تسليمه جواز سفره وهاتفه ومبلغ مالي ليشتري له شريحة هاتف، وأعطاه المجني عليه ما طلبه فتركه المتهم بنفس المكان وفر هارباً.

من جانبها، ذكرت كليثم عبد الله محمد وكيل النيابة التي باشرت بالتحقيق في الحادثة، أنه بالتعاون مع مباحث المطار تم القبض على المتهم أثناء تجوله بمنطقة القادمين بالمبنى رقم 1 بمطار دبي الدولي بصورة تثير الشبهة، ويحمل نفس الأوصاف التي أخبر عنها المُبلِّغ المجني عليه.

وقالت: إن المتهم أقر خلال التحقيقات بقيامه بالاحتيال على ضحايا المطار نحو ثمانية مرات باستخدام ذات الطريقة المذكورة في الواقعة والتي ساعدت على خداع المجني عليهم في كل مرة وحملهم على التسليم، وبذلك استحوذ على عدة هواتف وجوازات سفر ومبالغ مالية من منطقة القادمين في المطار، ووصفه كذباً بأنه مندوب الشركة التي يعملون بها، مضيفة أن ما دفعه للسرقة حاجته للمال وعدم مقدرته على دفع مخالفة انتهاء تأشيرة زيارته ليغادر الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا