• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

تشمل 28 موقعاً لتطويرها

سلطان القاسمي يعتمد المرحلة الأولى من مشروع محطات انتظار الحافلات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 أغسطس 2016

الشارقة (وام)

اعتمد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، المرحلة الأولى من مشروع محطات انتظار الحافلات في مدينة الشارقة الذي يأتي تماشياً مع رؤية سموه ومساعي مجلس الشارقة للتخطيط العمراني الدائمة والرامية إلى استحداث مشاريع خدمية مختلفة ومتنوعة، تعزز من رفاهية سكان الإمارة، وتطور من مستوى البنية التحتية فيها.

ووضع مجلس الشارقة للتخطيط العمراني خطة عامة بالتعاون والتنسيق مع العديد من الجهات الحكومية في إمارة الشارقة، خاصة هيئة الطرق والمواصلات، وهيئة كهرباء ومياه الشارقة لتطوير محطات انتظار الحافلات بهدف توفير أفضل الخدمات وسبل الراحة لمستخدمي وسائل النقل العام في الإمارة.

شملت الخطة الموضوعة من قبل المجلس تحديد 172 موقعاً مخصصاً لمحطات انتظار الحافلات على مستوى مدينة الشارقة، وتم اختيار 28 موقعاً منها ضمن المرحلة الأولى من المشروع بعد إجراء دراسة اعتمدتها هيئة الطرق والمواصلات استغرق إعدادها نحو ستة أشهر تم خلالها التعرف إلى أكثر المواقع إشغالاً من قبل مرتادي ومستخدمي خدمات النقل العام وبواقع 176 ألف راكب خلال فترة إعداد الدراسة.

وقال الشيخ خالد بن سلطان القاسمي رئيس مجلس الشارقة للتخطيط العمراني: «إن المجلس يسعى دائماً إلى وضع خطط واستراتيجيات نسعى من خلالها إلى دعم واستحداث مشاريع من شأنها المساهمة في توفير أرقى الخدمات للجمهور في إمارة الشارقة من مواطنين ومقيمين وزوار، وبما يسهم في تعزيز رفاهية الحياة لسكان الإمارة والأجيال القادمة، وإرساء أسس متينة لبنية تحتية متكاملة ومستدامة تزيد جاذبية الإمارة للأفراد باعتبارها مكاناً مثالياً للعيش، وتوفر سبلاً للراحة وفق أرقى المعايير العالمية».

من جهته، أوضح المهندس خالد آل علي الأمين العام لمجلس الشارقة للتخطيط العمراني، أن هذا المشروع يهدف إلى تعزيز مستوى كفاءة الخدمات المقدمة في الإمارة، إلى جانب تشجيع الجمهور بشكل عام على استخدام وسائل النقل العام، وتوفير بيئة مستدامة وبنية تحتية متكاملة.

وأضاف أن محطات انتظار ركاب الحافلات ستتميز بكونها مكيفة ومجهزة بجميع سبل الراحة، إلى جانب تزويدها بلوحات إلكترونية توفر للمستخدم المعلومات كافة ذات العلاقة بالرحلات من حيث المواعيد والوجهات والمدد الزمنية.

وأكد أن تصاميم هذه المحطات تتميز بالبساطة من الناحية المعمارية، إلا أنها ستكون ذات كفاءة عالية ومرونة من حيث الاستخدام، وتم تصميمها حسب الطاقة الاستيعابية واحتياجات كل موقع، وسيتم تزويد جميع المحطات بألواح الطاقة الشمسية، وذلك بالتعاون مع هيئة كهرباء ومياه الشارقة بهدف تزويد هذه المحطات بالطاقة الكهربائية اللازمة تماشياً مع معايير الاستدامة البيئية التي نعمل في مجلس الشارقة للتخطيط العمراني على تحقيقها في جميع المشاريع التي نعكف على إنجازها وتقديمها لإمارة الشارقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض