• الأحد 04 محرم 1439هـ - 24 سبتمبر 2017م
  04:18     إيران تغلق حدودها الجوية مع إقليم كردستان العراق بطلب من حكومة بغداد    

سائق اعتقد أن «الكاميرا الخفية» ترصده.. وتكريم طالب في مدرسته

دوريات السعادة بشرطة أبوظبي تكرم السائقين الملتزمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 يوليو 2017

أبوظبي(الاتحاد)

أعرب عدد من السائقين عن سعادتهم بتكريمهم من دوريات السعادة بشرطة أبوظبي، تقديراً لالتزامهم بقواعد وأنظمة السير والمرور.

واعتقد أحد السائقين عندما أوقفته دورية السعادة بشرطة أبوظبي، وسلّمته «قسيمة السعادة» بأنه يتعرّض لمقلب من الكاميرا الخفية، بينما فوجئت زائرة أوروبية بإيقافها من الدورية ومنحها قسيمة مماثلة عند دخولها الدولة لأول مرة، وأعرب سائق ثالث عن سعادته البالغة بالتقاط صور تذكارية مع ضابط الدورية حينما كافأه على التزامه بقواعد المرور، وفق النقيب خالد الزفين مدير مشروع دورية السعادة في شرطة أبوظبي.

وأضاف الزفين: «إن دورية السعادة رصدت في وقت سابق أحد السائقين يقود سيارة نقل (بيك أب)، وهو متقيد بإرشادات المرور في مدينة خليفة، فجرى إيقافه على جانب الطريق، لتكريمه بقسيمة سعادة (كوبون شراء)، تقديراً لالتزامه أنظمة السير والمرور، حيث أبدى السائق استغراباً من التكريم، فبدأ يتلفّت يميناً ويساراً باحثاً عن كاميرا تصوره عن بُعد لتسجيل مشاهد مقلب لعرضه في أحد برامج الكاميرا الخفية، فتم طمأنته بأنه استحق التكريم عن جدارة فذهب بعدما استوعب الحقيقة، والتقط صورة (سيلفي) مع عناصر الدورية ليتذكر دوماً هذه الواقعة السعيدة».

وفي حادثة أخرى، قال الزفين: «إن زائرة أوروبية فوجئت بمنحها قسيمة شراء، لالتزامها بإرشادات المرور أثناء قيادة مركبة مستأجرة، قادمةً من مطار أبوظبي، وأبدت إعجابها بالجهود التي تبذلها شرطة أبوظبي في تثقيف السائقين، لاسيما أنها أول مرة تزور دولة الإمارات.

وحظي طالب مواطن في المرحلة الابتدائية بتكريم في فصله الدراسي أمام زملائه، بمنحه مكافأة مالية على شكل «قسيمة شراء»؛ نظراً لالتزامه بأنظمة وإرشادات المرور أثناء جلوسه بسيارة ولي أمر، في مقعد مخصص للراشدين، وبوضعية سليمة، رابطاً حزام الأمان.

وعبّر أحد السائقين، عن سعادته وفرحته بعد إيقافه أثناء قيادة مركبته من إحدى دوريات السعادة، حينما أخبره ضابط الدورية بأنه يريد مكافأته على التزامه بقواعد وأنظمة المرور والتقاط صور تذكارية معه، مشيراً إلى أنها واقعة سعيدة ستبقى في الذاكرة، وأنها تجربة ومبادرة جميلة من شرطة أبوظبي.

يُشار إلى أن «دوريات السعادة» تساهم في تحقيق السعادة للسائقين والركّاب الملتزمين الأنظمة المرورية، تحفّزهم على السلوكيات الإيجابية، وتعزز في الوقت نفسه الثقة بخدمات شرطة أبوظبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا