• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أشاد بدور المؤسس في نشر رياضة الآباء والأجداد

محمد بن راشد: رحم الله زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 أبريل 2015

الوثبة (وام)

هنأ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ملاك الهجن الفائزة بالناموس في سباقات اليوم السادس لختامي الوثبة للهجن، مشيدا سموه بالجوائز الثمينة المالية والعينية التي ترصد سنويا لإحياء هذا التراث العربي الأصيل وإحياء ذاكرة أبناء وبنات الوطن وتحفيزهم على التمسك بهذا الإرث الثقافي الرياضي الخالد والوفاء لوطنهم وقيادتهم التي تولي اهتماما كبيرا للثقافة والتراث والهوية الوطنية لتظل مبعث فخر واعتزاز لكل الأجيال المتعاقبة في شعبنا.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أن سباقات الهجن في دولتنا والدول الشقيقة بمجلس التعاون ستظل إرثا جميلا وعزيزا ينتقل من جيل إلى آخر، مهما وصلت دولنا إلى مستويات عالية من التقدم والتطور الحضاري والإنساني، مستذكرا سموه القول المأثور للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حين أمر بتعميم سباقات الهجن العربية في أنحاء الدولة وترسيخها في أوساط شعب الدولة عموما وأبناء القبائل على وجه الخصوص «من لا ماض له لا حاضر له ولا مستقبل»، رحم الله زايد وأسكنه فسيح جناته.

وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، قد شهد منافسات اليوم السادس لختامي المهرجان السنوي للهجن بالوثبة التي خصصت لسن الإيذاع لهجن أصحاب السمو الشيوخ، كما شهد السباق سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، ومعالي الشيخ سلطان بن حمدان بن محمد آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة رئيس اتحاد سباقات الهجن.

ويعد «ختامي الوثبة» من أهم المهرجانات العربية التراثية التي تؤكد أن قيادة وأبناء القبائل مازالوا يتشبثون بتراث ورياضة الأجداد التي تتناقلها الأجيال جيلا بعد آخر لتبقى متجذرة في الأرض والإنسان، وشهد المهرجان جمع من أبناء القبائل في الدولة ودول مجلس التعاون الذين يحرصون كل عام على المشاركة بهذا المهرجان السنوي من خلال إبلهم التي يتفاخرون بأصالتها وسلالاتها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا