• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

عرب: الجهود متواصلة لتأمين المدن المحررة من المتطرفين

قوات الأمن تحبط هجوماً إرهابياً بسيارة مفخخة في أبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 أغسطس 2016

بسام عبدالسلام (عدن)

تمكنت أجهزة الأمن اليمنية من إحباط هجوم إرهابي بسيارة مفخخة تم ركنها بالقرب من تجمع عسكري في مدينة شقرة شرق محافظة أبين جنوب اليمن. وقال مصدر عسكري لـ«الاتحاد» إن عناصر إرهابية قامت بركن السيارة من أجل تفجيرها، إلا إن قوات الأمن تمكنت من اكتشافها وتفكيك العبوات والمتفجرات التي كانت بداخلها.

وأكد نائب رئيس الوزراء وزير الداخلية اللواء حسين محمد عرب، أن الجهود الحكومية متواصلة من أجل تأمين المدن المحررة من الإرهاب والتنظيمات المتطرفة، لافتا إلى أن هناك قوات متخصصة في مجال مكافحة الإرهاب تم تدريبها بدعم من التحالف العربي للقيام بهذه المهمة.

وأضاف أن هناك خططاً موضوعة من قبل وزارة الداخلية لإعادة تفعيل أجهزة الأمن والشرطة في كل المدن المحررة، وذلك بالتنسيق مع الأشقاء في دول التحالف بهدف تثبيت الأمن والاستقرار وإعادة تطبيع الأوضاع.

وعادت الحياة الطبيعية إلى مديريات أبين بشكل تدريجي في ظل استمرار الحملات الأمنية لتعقب عناصر تنظيم «القاعدة» الذي تم طرده مطلع الأسبوع الماضي عقب حملة عسكرية أطلقتها القوات الشرعية بمساندة من «التحالف». وأفاد سكان محليون في زنجبار لـ«الاتحاد» أن أجهزة الأمن تنتشر في أنحاء متفرقة من المدينة، وأن إجراءات مشددة تم فرضها من أجل تعقب العناصر الإرهابية التي تحاول زعزعة الأمن والاستقرار، وأكدوا أن الحملة أعادت الأمن والاستقرار.

وعبر السكان عن سعادتهم لهذه الإجراءات وتمركز قوات الأمن، وطالبوا بمواصلة الحملات لتعقب الخلايا الإرهابية وتأمين كافة مدن أبين من هذه العناصر. فيما أكد مسؤولون في لجنة الإغاثة أن أعمال توزيع السلل الغذائية المقدمة من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي متواصلة في مدن رئيسية بالمحافظة، وأضافوا أن الهيئة كانت سباقة في إرسال قوافل المساعدات الغذائية والإيوائية إلى المتضررين والمحتاجين.

وأكد رئيس اللجنة الأهلية والمجلس القبلي بمديريتي زنجبار وخنفر، علي لحمان المرقشي، أن دخول الجيش إلى أبين وبسط سيطرته في المحافظة عقب انسحاب مسلحي تنظيم «القاعدة» أعاد الأمن والاستقرار ومهد الطريق من أجل النهوض بالمحافظة بمختلف المجالات التنموية. وأضاف إن أبين تحتاج إلى جهود كبيرة من أجل انتشالها من الوضع المأساوي الذي تعيشه، وإن شخصيات محلية واجتماعية من المحافظة عقدت لقاءات مع ممثلين عن «التحالف العربي» بشأن تقديم المساعدات اللازمة للمحافظة والنهوض بها، وأن الأشقاء في الإمارات أكدوا استعدادهم لتقديم المساعدات اللازمة في مختلف المجالات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا