• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م
  11:34    بدء اجتماع قوى المعارضة السورية في الرياض لتشكيل هيئة مفاوضات لمحادثات جنيف    

1.75 مليون درهم لأدوية 40 مريضاً بالكبد والسرطان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

نجحت حملة «شكراً زايد الخير»، التي أطلقتها جمعية «دار البر» في الأيام الأخيرة من شهر رمضان المبارك، بالتعاون مع «إكسيوس»، في توفير أدوية لعلاج مرضى الكبد الوبائي والسرطان في الدولة، بكلفة إجمالية وصلت إلى مليون و750 ألف درهم، فيما أكدت الجمعية القيمة الكبيرة، إنسانياً وصحياً ومجتمعياً، للمبادرة الخيرية المشتركة، نظراً للأسعار القياسية بالغة الارتفاع للأدوية المعالجة للمرَضَين، التي تصل في حالة «الكبد الوبائي» إلى 90 ألف درهم شهرياً، للمريض الواحد، ما يسبب معاناة كبيرة وحادة للمرضى «المحتاجين» وذويهم.

وقال خلفان خليفة المزروعي، رئيس مجلس إدارة جمعية «دار البر»: إن توفير الأدوية التي ترهق كاهل المرضى، المقيمين على أرض الدولة، خلال المرحلة الماضية، من شريحة محدودي الدخل، مجاناً، يشكل أحد أهم نجاحات وإنجازات حملة «شكراً زايد الخير».

ولفت المزروعي إلى أن «شكراً زايد الخير»، المتواصلة حالياً، تهدف إلى جمع 10 ملايين درهم، لتمويل علاج المرضى المصابين بـ4 أمراض، هي السرطان، الكبد الوبائي، الفشل الكلوي، الذي يتطلب الخضوع لجلسات «غسيل الكلى»، والسكري، مع توفير الأدوية لهم.

وأشار عبد الله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي لـ«دار البر»، إلى أن مرضى «السرطان» و«الكبد الوبائي»، المستفيدين من المبادرة الجديدة لتوفير الأدوية، من مختلف إمارات الدولة، من بينهم 4 سيدات مقابل 36 رجلاً مصابين إجمالاً بالداءين، مؤكداً أن اختيار المرضى المصابين بهذين المرضين يرجع إلى التكلفة العالية جداً لعلاجهما ولأدويتهما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا