• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

تغلب على فيورنتينا بثلاثية في نهائي كأس إيطاليا

نابولي ينقذ الموسم باللقب الخامس في ليلة عاصفة بروما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مايو 2014

أنقذ نابولي موسمه وأحرز اللقب الثاني في 3 سنوات في مسابقة كأس إيطاليا لكرة القدم بفوزه على فيورنتينا 3 - 1 في المباراة النهائية أمس الأول على الملعب الأولمبي في روما.

وتأخر انطلاق المباراة نحو 45 دقيقة بسبب اشتباكات بين أنصار نابولي ورجال حفظ الأمن أدت إلى إصابة أحد المشجعين بالرصاص إصابة بالغة، فرفض نابولي بدء المباراة بعد أن هددت جماهيره باجتياح أرض الملعب قبل أن تتراجع عن قرارها بعد أن علمت أن المصاب لم يفارق الحياة.

وكسب الإسباني رافايل بينيتيز مدرب نابولي الرهان وانقذ موسم الفريق الجنوبي وأحرز لقبه الأول معه، بعد فشله في مقارعة يوفنتوس في الدوري المحلي حيث يحتل المركز الثالث بعد أن كان وصيفاً في الموسم الماضي، تاركا المهمة لروما. وكان نابولي أحرز لقبه الرابع الأخير في هذه المسابقة عام 2012 على حساب يوفنتوس بهدفين للأوروجوياني أدينسون كافاني والسلوفاكي ماريك هامسيك. وتأهل نابولي الى النهائي على حساب روما بطل النسخة الاخيرة (2 - 3 و3 - صفر)، فيما تخطى فيورنتينا أودينزي (1 - 2 و2 - صفر). وفاز نابولي في الدوري ذهابا على مضيفه فيورنتنيا 2 - 1 قبل أن يثأر الأخير إيابا 1 - صفر.

وفي تفاصيل اللقاء، تألق الحارس البرازيلي نيتو مرتين فحول كرة لورنتوس اينسينيي إلى ركنية نفذت بدقة وخطورة سيطر عليها الحارس على دفعتين (6)، وأرسل السلوفاكي ماريك هامسيك كرة رائعة من بين المدافعين في مكان فارغ انطلق إليها اينسينيي وتابعها بيمناه من لمسة واحدة أصابت القائم الأيسر وتحولت إلى شباك نيتو (11).

وضاعت على نابولي فرصة الهدف الثاني عندما حول كرة من أمام الأرجنتيني جونزالو هيجواين إلى ركنية (16)، لكن الأخير أرسل كرة عرضية مرت من المدافعين وهامسيك ووصلت إلى إينسينيي المندفع من الخلف في الجهة اليسرى أطلقها قوية ارتطمت بقدم المدافع الصربي نيناد توموفيتش وأكملت الطريق إلى الشباك (17).

وقلص فيورنتينا الفارق بعد كرة بينية عالية خلف دفاع نابولي فاستنغل البيروفي خوان فارجاس تباعد اللاعبين وأطلقها بعد سقوطها على الأرض بيسراه وهي طائرة على يمين الحارس الإسباني خوسيه مانويل رينا (28). وضغط فيورنتينا على حساب تراجع لاعبي نابولي، وجرب أكثر من لاعب حظه لكن التسديدات افتقرت إلى التركيز حتى نهاية الشوط الأول باستثناء هدف التعادل الذي ألغاه الحكم دانييلي أورزاتي بداعي التسلل على مسجله البرتو أكويلاني (45). في المقابل، كانت المحاولة الوحيدة لنابولي عبر هيجواين الذي سدد في أحضان الحارس (39). ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا