• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

غارات عنيفة لـ«التحالف» على الحديدة والجوف وصعدة ونهم

«الشرعية» تدمي المتمردين وتكسر حصار تعز

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 أغسطس 2016

عقيل الحلالي، وكالات (صنعاء، عدن)

أحرزت قوات الشرعية اليمنية أمس، المزيد من الانتصارات ضد مليشيات الحوثي وصالح الانقلابية، وتمكنت من كسر الحصار المفروض على مدينة تعز جزئياً، حيث استكملت السيطرة على «التبة السوداء في جبهة الضباب»، وحررت «جبل الهان» الاستراتيجي و«تبة المقبانة» و«أكمة الصياحي». وقال مصدر عسكري لـ«وكالة الأنباء اليمنية» إن عناصر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية تمكنوا من صد هجوم عنيف على المناطق المحيطة بقصر صالة، وكبدوا المتمردين 6 قتلى بمعارك عنيفة في موقع بيت الصومعة.

وقال القائد الميداني في تعز إبراهيم الجعفري «إن قوات الجيش والمقاومة هاجمت بشكل مكثف مواقع المتمردين، بعد حصار للجبل بدأ الخميس الماضي». لافتًا إلى أن السيطرة على جبل الهان، تمكّنها من تأمين طريق الضباب المدخل الجنوبي لتعز، وبالتالي تسهم في تحرير مفرق شرعب مدخلها الغربي. وأضاف «إن القوات الشرعية تؤمّن حالياً المدخل الجنوبي للمدينة، وتعلن فك الحصار بشكل جزئي، بعد سيطرتها على طريق الضباب وجبل الهان.. نحن الآن نؤمن الطريق من الضباب إلى جبل حبشي وصولا إلى المناطق الحدودية مع لحج».

وذكرت مصادر إعلامية تابعة للمقاومة في تعز أن قيادي حوثي يدعى أكرم أبو عاطف وستة من مرافقيه قتلوا في اشتباكات الضباب التي شهدت أمس عبور عشرات من سيارات الأهالي إلى مدينة تعز قادمة من مناطق متفرقة في جنوب وجنوب غرب المحافظة بعد شهور من الحصار الخانق. وأشارت إلى إفشال هجمات للمليشيات لاستعادة مواقع خسرتها في منطقتي صالة وغراب شمال وغرب تعز.

وشنت مقاتلات التحالف غارات على مواقع للمليشيات في تعز استهدفت بعضها تجمعات في حي الجحملية الشرقي. وقتل مالا يقل عن 18 متمرداً بالاشتباكات في غضون 24 ساعة، بينما نعت المقاومة الشعبية خمسة من مقاتليها. وأفادت مصادر طبية عن إصابة 15 مدنياً في قصف مدفعي وصاروخي عشوائي شنته المليشيات على أحياء سكنية في تعز. في وقت دمرت ضربة جوية للتحالف جسراً حيوياً في بلدة مذيخرة بمحافظة إب شمال تعز. واستهدف القصف منع وصول تعزيزات عسكرية للمليشيات من إب إلى تعز.

وشنت مقاتلات التحالف أمس سلسلة غارات جوية على مواقع يمنية يسيطر عليها المتمردون بمحافظة الحديدة. وقالت مصادر محلية إن أكثر من 20 غارة جوية لمقاتلات التحالف استهدفت مطار الحديدة، ومعسكر أبو موسى الأشعري، بمديرية الخوخة، جنوب الحديدة. وأشارت إلى ارتفاع أعمدة الدخان بكثافة من المواقع المستهدفة. كما أصابت ضربات جوية تجمعات لمليشيات الحوثي وصالح في محافظة الجوف (شمال شرق). ودمرت ضربة موقعاً في منطقة مران ببلدة حيدان مسقط رأس زعيم المتمردين الحوثيين في محافظة صعدة.

واستهدفت 5 غارات تجمعات للمليشيات الانقلابية في بلدة نهم القريبة من صنعاء والتي تشهد معارك عنيفة منذ ديسمبر مع استمرار تقدم قوات الشرعية. وزار رئيس هيئة أركان الجيش اليمني اللواء الركن محمد المقدشي أمس بعض القوات المرابطة في نهم حيث أشاد في كلمة أمام منتسبي اللواء 81 المشكل حديثاً بالانتصارات الأخيرة التي حققتها قوات الجيش والمقاومة في معظم جبهات القتال، مؤكداً أنها نتيجة طبيعية لبغي المليشيات وانتهاكاتها بحق اليمنيين.

وقال إن الجيش الوطني يبنى على أساس الولاء لله وللوطن بعيداً عن المحسوبية والمناطقية والحزبية الضيقة، وأضاف «لقد جئنا جميعاً لاستعادة الدولة وللدفاع عن العرض والوطن المستباح من المليشيا الانقلابية ولم نأت دفاعاً عن شخص أو حزب أو قبيلة أو مذهب». وثمن دور ودعم دول التحالف العربي للشرعية في اليمن وخص بالذكر المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة.

من جهة ثانية، نجحت جهود قبلية يمنية في إبرام عملية تبادل أسرى بين المقاومة الشعبية والمليشيات. وذكر مراسل «سكاي نيوز عربية» أنه جرى الإفراج عن 16 عنصراً من المقاومة مقابل العدد نفسه من المليشيات.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا