• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

تباطؤ اقتصاد منطقة اليورو بوتيرة أكثر حدة عن المتوقع في مايو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 مايو 2018

لندن (رويترز)

أظهر مسح للشركات أن النمو الاقتصادي بمنطقة اليورو تباطأ بوتيرة أكثر حدة عن المتوقع هذا الشهر، وهو ما يرجح إلى جانب ضعف التضخم أن البنك المركزي الأوروبي سيواجه تحدياً أكثر صرامة بشأن السياسات في المستقبل.

وخلُص مسح أجرته رويترز الشهر الماضي إلى أن البنك المركزي الأوروبي سينهي برنامجه لشراء الأصول هذا العام ويزيد أسعار الفائدة في 2019، رغم أن صانعي السياسات ربما يكونون قلقين لرؤية الضغوط التضخمية تنحسر بجانب ضعف النمو.

وبينما يظل النمو قوياً نسبياً، فإنه تباطأ في أكبر اقتصادين بالمنطقة، وهما ألمانيا وفرنسا. كما تدهورت مؤشرات التوقعات المستقبلية ما يشير إلى استبعاد تحسن وشيك.

وانخفضت القراءة الأولية لمؤشر «آي.إتش.إس ماركت» المجمع لمديري المشتريات في منطقة اليورو، الذي يُنظر إليه كمؤشر جيد على مدى متانة الاقتصاد، في مايو لأدنى مستوى في 18 شهرا عند 54.1 من 55.1، لينخفض دون التوقعات في استطلاع أجرته رويترز توقع انخفاضاً إلى 55.0.

وانخفض مؤشر مجمع لأسعار الإنتاج لأدنى مستوى في 8 أشهر إلى 53.0 من 53.4. وأظهرت بيانات رسمية الأسبوع الماضي أن التضخم بمنطقة اليورو تباطأ إلى 1.2% في أبريل، ليتحرك مبتعداً عن السقف المستهدف من البنك المركزي الأوروبي البالغ 2%.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا