• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

جامعة ماليزية تدرس التطور الرياضي في الدولة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مايو 2014

استقبل د. أحمد الشريف، أمين عام مجلس دبي الرياضي، البروفيسور أسبي بن علي، نائب رئيس جامعة العلوم والإدارة في ماليزيا، الذي زار مجلس دبي الرياضي في إطار الإعداد لزيارة عدد من طلبة الدراسات العليا في الجامعة الماليزية إلى دبي للاطلاع على التجربة الناجحة للمؤسسات الإماراتية والاستفادة منها في ماليزيا.

ورحب الشريف بالبروفيسور الضيف، مؤكداً عمق العلاقات بين الإمارات وماليزيا، كما قدم له شرحاً وافياً عن الدعم الذي يتلقاه القطاع الرياضي من القيادة الرشيدة، وعن الأنشطة المختلفة التي يتبناها وينظمها مجلس دبي الرياضي في كافة الرياضات، واستعرض رؤية ورسالة وأهداف المجلس، والخريطة الاستراتيجية عن الأعوام ما بين 2011 إلى 2015، وأبرز الأنشطة والفعاليات التي نفذها المجلس، كما قدم الشريف درع المجلس التذكارية إلى البروفيسور أسبي بن علي.

وأكد نائب رئيس جامعة العلوم والإدارة أن ماليزيا والعالم ينظرون باحترام وتقدير كبيرين إلى الإمارات لما تحقق فيها من إنجازات مشهودة في وقت قياسي مقارنة بما وصلت إليه الدول العظمى التي تقود العالم، وقال: إنه يرى أن مجلس دبي الرياضي يقوم بعمل رائع في القطاع الرياضي، كما أنه قام بزيارة الدولة قبل سنتين مع وفد كبير، وأعجبوا كثيراً بما وصلت إليه الدولة.

وقال أسبي بن علي: “إن جامعة العلوم والإدارة في ماليزيا قامت بتخصيص مجموعات من الطلبة لديها لزيارة الإمارات ضمن متطلبات دراستهم العليا، حيث سيقومون بعدة زيارات لمقابلة مسؤولين في الدوائر، كما أنه قد تم تحديد أربعة محاور يعمل عليها الطلبة في دراستهم من خلال هذه الزيارة ستتم على مراحل ستكون أولاها خلال شهر يونيو المقبل، والتي من خلالها سيتم تحديد الجهات التي سيقومون بزيارتها، وهي: المحور الأول: مجال الطيران وتم فيه تخصيص طيران الإمارات كمشروع ناجح للدراسة، المحور الثاني: التطوير العقاري وسيزور الطلبة فيه برج خليفة باعتباره أعلى برج في العالم وسيعملون على مقارنته بأبراج بتروناس في ماليزيا، المحور الثالث “صناعة الرياضة” وفيه سيتم دراسة بطولات الجولف التي تنظمها دبي سنوياً وتستقطب عدداً كبيراً من النجوم العالميين كما أنها تحظى باهتمام إعلامي عالمي، والمحور الرابع صناعة السياحة وسيقوم الطلبة في هذا المحور بزيارة برج العرب لدراسته ودراسة المنشآت السياحية الأخرى”.

وأضاف: “الزيارة تشمل طلبة الدراسات العليا في الجامعة، الذين سيوفدون إلى الدولة كمجموعات تستغرق كل مجموعة مدة خمسة أيام، وتستمر الدراسة لمدة 12 شهر، تأتي كل مجموعة بعد ثلاثة أشهر من التي سبقتها، وتتضمن هذه الفترة آخر شهرين يعمل فيهما الطلبة على إنجاز البحث”.

ورافق، نائب رئيس جامعة العلوم والإدارة الماليزية في زيارته لمجلس دبي الرياضي الطالب الإماراتي عمر الهاجري الذي يدرس في الجامعة الماليزية للحصول على شهادة الدكتوراه في مجال إدارة السلامة بالمدارس، والذي عبر عن سعادته بأن تحظى التجربة الإماراتية التنموية على إعجاب العالم وأن تكون مثالاً يتم دراسته في الجامعات المتقدمة.

وأكد أنه اصطحب البروفيسور الماليزي في زيارة لمختلف مناطق الدولة وشرح له التطور الذي وصلت إليه الدولة.

(دبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا