• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

خلال استقبالها السفير الصيني لدى الدولة بمناسبة انتهاء فترة عمله

القبيسي تشيد بالعلاقات الإماراتية الصينية المتميزة في مختلف المجالات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 أغسطس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

استقبلت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي رئيس المجلس الوطني الاتحادي بمقر المجلس في أبوظبي، تشانغ هو سفير جمهورية الصين الشعبية لدى دولة الإمارات العربية المتحدة، الذي قدم للسلام على معاليها بمناسبة انتهاء فترة عمله في الدولة.

وأشادت معالي رئيس المجلس الوطني الاتحادي خلال اللقاء بما تشهده العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية الصين وقيادتي البلدين والشعبين الصديقين من تطور ونماء في المجالات كافة لا سيما السياسية والاقتصادية والتجارية والتعليمية والبرلمانية، مؤكدة أن زيارة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى جمهورية الصين شكلت فرصة مهمة لعقد العديد من الشراكات الاستراتيجية في محاور تنموية واستثمارية هامة لتوسيع نطاق التبادل التجاري والاقتصادي والثقافي والنهوض بالتعاون في المجالات السياسية والصناعية والاستثمارية واكتشاف الفرص الجديدة بين البلدين بما يخدم مصالح الشعبين الصديقين.

وأكدت معالي الدكتورة القبيسي أهمية تفعيل العلاقات البرلمانية بين المجلس الوطني الاتحادي ومجلس الشعب الصيني من خلال إنشاء لجنة صداقة برلمانية، لدورها في تعزيز علاقات التعاون البرلمانية وتنسيق المواقف والتشاور حول مختلف القضايا وتقديم اقتراحات تلبي طموحات البلدين والشعبين الصديقين، وذلك من خلال تبادل زيارات الوفود البرلمانية وتعزيز الشراكات الاستراتيجية في شتى المجالات ومن خلال المشاركة في المؤتمرات البرلمانية الدولية.

وقالت «إننا في صدد إعداد مذكرة تفاهم بهدف تعزيز أُطر التعاون البرلماني بين البلدين سيتم توقيعها خلال الزيارة المرتقبة والمهمة لوفد المجلس إلى جمهورية الصين خلال العام المقبل»، مؤكدة أهمية تفعيل هذه العلاقات بما يواكب التطور الملحوظ والبناء الذي تشهده العلاقات الثنائية بين البلدين ومناقشة القضايا محل الاهتمام المشترك خلال المشاركة في الفعاليات البرلمانية الدولية، مشددة على دور البرلمانيين والدبلوماسية البرلمانية والسياسيين في تعزيز التواصل بين الدول والشعوب والحضارات والثقافات، خاصة في ظل الأوضاع السياسية في المنطقة وما يتعرض له العالم من إرهاب واستغلال المليشيات الإرهابية ذات الأجندات السياسية وسعيها لتشويه الصورة الحقيقية للإسلام.

وأعربت معالي رئيس المجلس الوطني الاتحادي عن تهنئتها لسعادة السفير بمنحه وسام الاستقلال من الطبقة الأولى من قبل صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، تقديراً للجهود التي بذلها خلال فترة عمله بالدولة، وقالت «لقد لمست مدى مساهمات سعادة السفير وجهوده وحرصه على تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين على كافة المستويات». بدوره، أعرب السفير الصيني عن شكره وتقديره لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً على ما حظي به من دعم وتعاون وما لمسه من حرص على أهمية العلاقات الثنائية بين الجانبين، وقال «إنه شرف كبير لي خدمتي في دولة الإمارات وحصولي على هذا الوسام، حيث تابعت وشاهدت تطوراً سريعاً لدولة الإمارات اقتصادياً واجتماعياً وثقافياً، إضافة إلى التطور المتنامي للعلاقات بين البلدين والقيادتين والشعبين الصديقين، والتي توجت بالزيارة التاريخية الناجحة إلى جمهورية الصين الشعبية نهاية العام الماضي التي قام بها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة». ورحب السفير الصيني بزيارة وفد المجلس إلى جمهورية الصين، مؤكداً أهميتها في الدفع بالعلاقات الثنائية إلى آفاق أرحب ومجالات أوسع، مشيداً بما تشهده دولة الإمارات من بيئة آمنة ومتقدمة.

وقدم السفير الصيني درع «المساهمة المتميزة في تعزيز الصداقة الصينية الإماراتية» إلى معالي الدكتورة القبيسي تقديراً لجهودها ودورها الفاعل في تعزيز العلاقات البرلمانية والتعليمية بين البلدين، ولما شهدته العلاقات البرلمانية بين الجانبين من تطور منذ تسلم معاليها رئاسة المجلس.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض