• الأحد 29 شوال 1438هـ - 23 يوليو 2017م

إغلاق باب العطاءات 16 يوليو

بلدية الظفرة تطرح مزايدة لتطوير وتشغيل مسلخ غياثي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 يوليو 2017

إيهاب الرفاعي (منطقة الظفرة)

طرحت بلدية منطقة الظفرة مشروع تطوير وإعادة تأهيل واستثمار مسلخ مدينة غياثي والمرافق المرتبطة به للمزايدة الاستثمارية أمام الراغبين في تنفيذ المشروع وفق الاشتراطات والمعايير التي تم الإعلان عنها على أن يكون آخر موعد لتقديم العطاءات يوم 16 من الشهر الجاري بعدما انتهى امس الأول موعد تقديم الاستفسارات الذي أعلنت عنه البلدية. ويتضمن المشروع سوقاً ومعرضاً للمواشي، بالإضافة إلى عيادات بيطرية ومحال بيع مستلزمات المواشي والإبل والخيول ومطعم شعبي. وتبلغ المساحة الطابقية الكلية للمشروع 84.124 متراً مربعاً.

وتشهد مدينة غياثي مجموعة من المشاريع الاستثمارية المتنوعة التي تلبي احتياجات السكان، وتساهم في التخفيف عنهم، ومنها مشروع استثمار‏ وتشغيل منطقة سكنية تجارية في مدينة غياثي حول الحديقة المائية، وذلك بإنشاء مجمع سكني يشتمل على أنشطة تجارية وترفيهية، ويغطي مساحة52 ألف متر مربع،

إضافة إلى مشروع تأجير مساحات إعلانية في الطريق الدولي من الغويفات حتى الحدود الإدارية لبلدية منطقة الظفرة، من خلال استثمار الجسور والجزر الوسطية وجانبي الطريق لإنشاء البنية التحتية للإعلانات التجارية.

تشمل قائمة المشاريع أيضاً مشروع إنشاء واستثمار وإدارة وتشغيل سوق شعبي للخضار والفواكه واللحوم والأسماك بمدينة غياثي، بقيمة تطويرية تبلغ 33.733.000 درهم، ويغطي المشروع مساحة 17.252 متراً مربعاً. وتنص الاتفاقية التي تم توقيعها مع المستثمر على أن مدة عقد المساطحة بين الطرفين 32 عاماً، منها 29 عاماً مدة التشغيل تسبقها 3 أعوام لأعمال الإنشاء. ويتكون السوق من طابق أرضي، يضم محال لبيع الخضار والفواكه، وبيع اللحوم والدواجن والأسماك، ومحال تجارية. ويشمل الطابق الأول صالة رياضية، ومنطقة ألعاب للأطفال ومطاعم وجبات سريعة «ردهة المطاعم»، إضافة إلى قاعة للسينما، ومحال تجارية. أما المناطق الخارجية للمشروع، فتتوافر فيها مواقف لسيارات رواد وزوار السوق الشعبي، إلى جانب المناظر الطبيعية والمسطحات الخضراء.

وسيعمل المشروع على توفير أماكن تلبي احتياجات السكان كافة في المدينتين، ويخفف عنهم عناء السفر لمسافات طويلة للتسوق والترفيه. كما أنهما يسهمان في جذب السياحة والتنوع التسويقي بمنطقة الظفرة، وزيادة فرص العمل، إضافة إلى زيادة الدخل والاستثمار بالمنطقة لوجود محلات ومكاتب ذات طابع ممتاز، كما يساهم أيضاً في زيادة ونمو التحضر والثقافة لسكان المنطقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا