• الأربعاء 03 ربيع الأول 1439هـ - 22 نوفمبر 2017م

يستفيد منه 100 ألف طالب

«أبوظبي للتعليم» و«مواصلات الإمارات» يطلقان مشروع «حافلتي» لسلامة الطلبة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 04 يوليو 2017

دبي (الاتحاد)

أطلق كل من مجلس أبوظبي للتعليم و«مواصلات الإمارات» المشروع الذكي «حافلتي»، والذي سيُمكن أولياء الأمور من تعقب رحلة أبنائهم الطلبة بشكل يومي في طريقهم من وإلى المدرسة.

وقال محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم: إن هذا المشروع جاء ضمن حرص المجلس لتوفير أفضل سبل السلامة خلال النقل المدرسي لأبنائنا الطلبة، والسعي للارتقاء بالتعليم وتوفير أفضل بيئة مدرسية آمنة للطلبة في دولة الإمارات.

صرح محمد عبدالله الجرمن مدير عام «مواصلات الإمارات»، بأن فكرة مشروع «حافلتي» تتمثل في الحفاظ على أمن، وسلامة الطلبة أثناء تنقلهم اليومي بالحافلات المدرسية من خلال توفير نظام ذكي يحتوي على خصائص فعالة، وتقنيات عالية الجودة تُمَكِن أولياء الأمور من معرفة مكان نزول وصعود الطالب، ومكان وجوده من خلال إخطارهم تنبيهات وتبليغات عبر الهواتف والأجهزة الذكية بعد تحميل التطبيق الخاص بالمشروع.

وأشار إلى أن المؤسسة عملت على توظيف أجهزة وتقنيات حديثة في المشروع، مثل استخدام أجهزة التعقب GPS System لمعرفة مكان الحافلات، واستخدام بطاقات الطلبة بتقنية NFC وتطبيقات الهاتف الذكية لمختلف الفئات المستفيدة كأولياء الأمور ومنسقي الحركة والسائقين والمشرفات ومديري المحطات.

وذكر الجرمن أن «مواصلات الإمارات» انتهت من طباعة وبرمجة جميع البطاقات لجميع الطلبة وفق البيانات التي تم توفيرها من خلال مجلس أبوظبي للتعليم، وتوزيعها من خلال الإدارات المدرسية على أولياء الأمور، وتعريفهم بآليات عملها ومزاياها والإرشادات الواجب اتباعها من قبل الطلبة خلال استخدام البطاقة، كما عملت «مواصلات الإمارات» على إصدار البطاقات نفسها لسائقيها ومشرفيها وتدريبهم على استخدامها، وتأكيد إشرافهم على تطبيق الطلبة لتعليمات استخدام البطاقة بالشكل الصحيح، بالإضافة إلى تعميم المشروع على المختصين والمعنيين بالنقل المدرسي كافة في المؤسسة، حيث سيستفيد من مشروع «حافلتي» 100 ألف طالب وطالبة من المراحل التعليمية كافة في مناطق أبوظبي والعين والظفرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا