• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اعتماداً على المادة 61

قائمة التوسع الخارجي لدى بوتين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مايو 2014

جاك ترايمان وجيريس بانكس ودايفا نفاريت

قناصل فخريون لكل من إستونيا ولاتفيا وليتوانيا

بعد الإجراءات التي اتخذتها روسيا في الآونة الأخيرة في أوكرانيا، لم يعد من المستغرب أن تخشى دول أخرى متاخمة لروسيا من وضعها في قائمة توسع الرئيس فلاديمير بوتين، حيث إن هذا التساؤل بديهي بحسب المادة 61 من الدستور الروسي.

وتنص هذا المادة على أن «الاتحاد الروسي يكفل لكل مواطنيه الدفاع عنهم وحمايتهم خارج حدوده». وبعبارة أخرى، فإن روسيا ستحمي أي مواطن روسي يتعرض لسوء المعاملة أثناء وجوده خارج حدودها.

في ظاهرها، تبدو المادة 61 أمراً معقولاً. ولكنها من الناحية العملية مادة خطيرة، حيث إنها قد تقدم التبرير القانوني لأعمال غير مشروعة قد تحدث خارج حدود روسيا. فالمادة 61 تذكرنا بمادة الاتحاد السوفييتي الخطيرة رقم 58، التي منعت القيام بأي «أعمال مضادة للثورة» داخل الاتحاد السوفييتي أو خارج حدوده.

والمادة 61 لا تتضمن أي معايير لضمان الحقوق، كما أنها لا تستخدم الأدوات الدولية لتسوية النزاعات. وحالياً في روسيا، إذا أراد بوتين القيام بأية إجراءات، فسيفعل ذلك. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا