• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تعرض في «تعابير صامتة» الشهر المقبلولادة جديدة تساعد على دخول عوالم أكثر إشراقاً

ضحيات الاتجار بالبشر ينسجن حكايات ملونة بالأمل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 أبريل 2015

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

لكبيرة التونسي (أبوظبي)

تغلبن على معاناتهن بالفن، عاكسات أحاسيسهن على الورق والقماش، وكتبن قصص حياتهن ليشهدها العالم من خلال المعرض السنوي «تعابير صامتة»، في دورته الرابعة، الذي ستنظمه مراكز إيواء النساء والأطفال ضحايا الاتجار بالبشر في الفترة من 5 إلى 15 مايو المقبل، بياس مول بأبوظبي بدعم من مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، بهدف جمع التبرعات ورفع الوعي بقضية الاتجار بالبشر.

خمسة أشهر

جلست «و.ن»، في قاعة الأنشطة في مركز إيواء بأبوظبي، ضمن ورشة عمل متخصصة، منهمكة في رسم لوحتها تمهيدا لمشاركتها في المعرض، إلى جانب ثلاث فتيات أخريات كل منهن، تحاول تشكيل قصتها على هيئة عمل فني بعد خضوعهن لتدريب جعل من هؤلاء الضحايا مشاريع فنانات.

وتأتي هذه الورشة، التي تستمر 5 أشهر، في سياق علاج الضحايا وتفريغ معاناتهن على شكل إبداعات، انسجما أهداف مراكز إيواء النساء والأطفال ضحايا الاتجار بالبشر والاستغلال الجنسي، المتمثلة في إعادة البسمة على شفاه ضحايا هذه الجرائم، ومن ثم بناء مقومات الحياة فيهن قبل انطلاقهن في المجتمع من جديد، من خلال مدهن بالقوة والقدرة على تطوير ذواتهن ومحيطهن.

واختلفت جنسياتهن وأعمارهن، لكن حكاياتهن متشابهة، منهن من ترغب في الحديث، ومنهن من ترفض مكتفية بالابتسام. وبدأت «و. ن» حديثها لـ «الاتحاد» على استحياء، راوية قصتها، فيما دموعها تنحدر بهدوء فوق خديها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا