• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

ينتظر الهدم أو التأهيل

«هوليداي إن» رمز العصر الذهبي للبنان يتطلع إلى نفض رماد الحرب الأهلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مايو 2014

في وسط بيروت، يرتفع مبنى فندق «هوليداي إن» الشهير بجدرانه المثقوبة وهيكله الخاوي، شاهداً حزيناً على الحرب الأهلية (1975 - 1990)، بعد أن كان رمزاً لعصر ذهبي مر به لبنان، لكنه خلال الأشهر المقبلة، قد يشق طريقه مجدداً إلى الحياة.

وسيطرح المبنى الواقع في المنطقة العقارية الأغلى في بيروت للبيع في مزاد علني بعد أن عجز مالكوه عن الاتفاق على مصيره.

ويقول رولان عابديني، رئيس مجلس إدارة مجموعة «سيل» (الشركة العقارية اللبنانية) المساهمة في الشركة المالكة للمبنى، لوكالة فرانس برس: «انه مبنى فريد في موقع فريد... يمتد على مساحة 150 ألف متر مربع، بينها 110 آلاف قابلة للاستثمار في قلب المدينة... من المحزن أننا لا نزال بعد 24 سنة على انتهاء الحرب، لا نرى منه إلا هيكلاً مهجوراً».

ويتناقض وجود المبنى المدمر مع محيطه، حيث مجمع «زيتونة باي» المحاذي للبحر والمزدان بناد لليخوت ومطاعم ومسبح، وفندق فينيسيا الفخم، ومبان سكنية باهظة الثمن. وشيد برج الفندق بين 1963 و1964.

وكان مؤلفاً من 24 طابقاً يعلوها مطعم دوار يمكن منه التفرج على كل بيروت ومن ثلاث طبقات تحت الأرض، وكان جزءاً من مشروع «سانت تشارلز سيتي سنتر» الذي كان يضم أيضاً مبنى تجارياً مثلثاً ومركز تسوق وصالة سينما. وهجّرت الحرب الأهلية «هوليداي ان» بعد عامين فقط على افتتاحه.

ولم يبق في المكان ما يدل على ذاك الماضي الجميل. المبنى المثلث أعيد تأهيله لتحتله مجدداً مكاتب وشركات ومصارف. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا