• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  02:36     وزارة الدفاع الروسية تعلن تحطم طائرة سوخوي-33 خلال هبوطها على حاملة طائرات في البحر المتوسط     

«أهلاً بالسكان».. غلاء أسعار المساكن أزمة قديمة متجددة

حسن عابدين.. «عصفور أفندي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 أبريل 2015

القاهرة (الاتحاد)

«أهلاً بالسكان».. من المسلسلات الاجتماعية والكوميدية الهادفة التي حققت نجاحاً جماهيرياً لافتاً وقت عرضه عام 1984، خصوصاً وأنه تعرض للعديد من المشاكل والأزمات في مقدمتها أزمة غلاء أسعار الشقق السكنية، والظروف الاقتصادية الصعبة التي تدفع بعض الناس للتخلي عن مبادئهم وقيمهم. دارت أحداث المسلسل حول شخصية الموظف البسيط «عصفور أفندي» وهو رجل شريف وطيب القلب، ويعيش مع أسرته التي تتكون منه ومن زوجته ووالده العجوز وابنته الكبرى وزوجها وابنه وابنته اللذين يدرسان في الجامعة في شقة متهالكة.

«عصفور»

ومن خلال أحداث المسلسل الذي وقع في 20 حلقة يحاول أن يجد حلاً لمشكلته، فيبحث عن مسكن مناسب ولكن دون جدوى، ويقرر «سنطاوي بيه» مدير شركة الإسكان التي يعمل فيها «عصفور» مساعدته، خصوصاً وأنه كان زميلاً له من أيام الدراسة، من خلال السكن في «برج الأحلام» بحي المهندسين الراقي، ويكتشف «عصفور» أن مديره يحاول توريطه في عدد من جرائمه ومخالفاته.

وكان الجمهور العربي يتفاعل يومياً مع نهاية كل حلقة في انتظار ما ستسفر عنه الأحداث، ولا ينسى الجمهور الذي ارتبط بالمسلسل تيترات النهاية التي كانت تقول كلماتها: مع السلامة يا عصفور أفندي، بكرة هتحلى وتبقى تمام، طول بالك حبة وروق، سيبها يا راجل للأيام، وشارك في أدائه كورال غنائي بمشاركة بعض أبطال العمل.

نجوم

وبرع غالبية نجوم المسلسل في تجسيد أدوارهم وجاء في مقدمتهم حسن عابدين الذي قدم واحداً من أفضل أدواره الفنية التي جمع فيها بين الإنسانية والتراجيديا والكوميديا، ولمع فيه نجم نجاح الموجي بشكل لافت في شخصية «خليل»، وانهالت العروض عليه بعد ذلك، وزادت مساحة أدواره بصورة كبيرة، وقدمت ميمي جمال شخصية المطربة الشعبية «سوسو طرب» بخفة دم ومهارة كشفت عن امتلاكها صوتاً غنائياً جيداً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا