• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

البداية الحقيقية لزبيدة ثروت

«يوم من عمري».. أشهر أفلام عبدالحليم حافظ

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 24 أبريل 2015

القاهرة (الاتحاد)

«يوم من عمري».. من كلاسيكيات السينما العربية، وأحد أشهر الأفلام الغنائية والاستعراضية، وواحد من أشهر أفلام عبدالحليم حافظ، خصوصاً وأنه احتوى على قصة رائعة وأحداث مشوقة، امتزجت فيها التراجيديا بالرومانسية بالكوميديا.

دارت أحداثه حول تكليف رئيس التحرير لكل من الصحفي «صلاح» وزميله المصور «يونس» بتغطية وصول «نادية» ابنة المليونير «أبو عجيلة» من سويسرا بعد غياب، وتعرف «نادية» في المطار أن زوجة أبيها تود تزويجها من شقيقها، فتقرر الهرب وتركب أوتوبيساً مع الصحفيين، دون أن يعرف أي منهما حقيقة الآخر، ويقضي «صلاح ونادية» مع «يونس وخطيبته» ليلة رائعة في الملاهي، وتذهب للمبيت معه في المنزل، ويقوم يونس بتصويرهما، وعندما يعرف رئيس التحرير بأن الصحفي وزميله فشلا في المهمة، يهددهما بالفصل، ويكتشف صلاح حقيقة نادية، ويذهب بالصور والموضوع لرئيس التحرير، وتعود نادية لأبيها الذي يقرر عدم تزويجها رغماً عنها، ثم يسرق صلاح أوراق المقال والصور ويتوقف النشر، ويرسل الصور لنادية ووالدها وهما في المطار، ويدرك الوالد مدى نبل «صلاح» ويقرر زواج ابنته بمن تحب.

المقطع الأول

وقام ببطولة الفيلم الذي عرض في 17 مارس 1961 عبدالحليم حافظ وزبيدة ثروت وعبدالسلام النابلسي ومحمود المليجي وزوزو ماضي وزكي طليمات وعبدالعزيز أحمد وسهير البابلي وصلاح نظمي وسيناريو وحوار يوسف جوهر وإخراج عاطف سالم.

ومن المعلومات التي تتردد عن الفيلم أن الموسيقار محمد الموجي لحن المقطع الأول لأغنية «بأمر الحب»، ولكنه انسحب لخلاف على الأجر، وأعطى العندليب الأغنية لمنير مراد، وأن حسين رياض كان منْ سيقوم بدور «رئيس التحرير» ولكنه رشح بنفسه محمود المليجي للدور، لإحساسه بأنه أجدر منه بتجسيد شخصية رئيس التحرير العصبي، وأن النابلسي غضب من حليم لعدم كتابة اسمه على الأسطوانة التي ضمت أغاني الفيلم، خصوصاً وأنه أدى مقطعاً بصوته في أغنية «ضحك ولعب» حيث كان يقول «وليالي زمان»، وأن منير مراد كان وراء مشاركة زوجته وقتها سهير البابلي في الفيلم.

واللافت أن زبيدة شاركت في فيلم «دليلة» لحليم وشادية وإخراج محمد كريم عام 1956، وجسدت لدقائق معدودة شخصية إحدى صديقات البطلة، وكانت أول لقطة لها وهي تقف بجوار شادية وتستمع لحليم، وهو يغني «حبيب حياتي»، وتشاء الظروف أن تقف بعد خمسة أعوام أمامه ليشدو لها «بأمر الحب»، واعتبر الفيلم البداية الحقيقية لها رغم مشاركتها قبله في عدد من الأفلام.

مفاجأة

وفجرت زبيدة قبل ستة أعوام، وتحديداً في الذكرى 32 لرحيل حليم، مفاجأة في حديثها لمجلة الإذاعة والتلفزيون، حيث أكدت أن حليم ارتبط معها بقصة حب وأراد الزواج منها، ولكن والدها رفض، وقالت: بعد زواجي من المنتج صبحي فرحات، منتج «يوم من عمري» قال لي حليم إنه تقدم لطلب يدي، لكن والدي رفض لأنه «مغنواتي» ويعرف بهذه القصة ابن أخيه أو أحد أقاربه، وكشفت عن أنها كانت وما زالت تحبه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا