• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

المرأة الإماراتية.. عطاء وطموح بلا حدود

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 22 أغسطس 2016

أبوظبي (وام)

تحتفل دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أيام بذكرى عزيزة على قلوب بناتها وأبنائها وهو يوم المرأة الإماراتية الثاني، والذي دشنته سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة في 28 أغسطس من عام 2015 اعترافاً بأهمية المرأة ودورها المحوري في المجتمع وضمن مسيرة طويلة قطعتها الدولة من أجل تمكينها.

ويأتي الاحتفال هذا العام والمرأة الإماراتية شامخة بإنجازاتها شموخ الجبال وطموحها يعانق هامات السحاب والشاهد على ذلك تعيين 8 سيدات في حقائب وزارية مهمة من إجمالي 29 وزيراً خلال التشكيل الوزاري الأخير للحكومة الاتحادية وتحقيق الإنجاز التاريخي غير المسبوق على المستوى المحلي والعربي بفوز معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي بمنصب رئيسة المجلس الوطني الاتحادي عن الفصل التشريعي السادس عشر ووصول عدد عضوات المجلس إلى تسع عضوات يشكلن ما نسبته 22.5 بالمائة من إجمالي الأعضاء البالغ عددهم 40 عضواً.

ولم يكن للمرأة الإماراتية لتحقق تلك المكانة لولا إدراك واقتناع القيادة الحكيمة منذ عهد مؤسس الإمارات الحديثة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه» ومن بعده صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» بأهمية دور المرأة في المجتمع كشريك وليس تابعاً للرجل في مسيرة النهضة والتنمية وترجمة هذا الاقتناع بدور المرأة إلى سياسات عملية على أرض الواقع تحقق للمرأة مكاسبها وإنجازاتها، إضافة إلى ذلك، حرص المرأة نفسها على تحقيق طموحاتها والتغلب على جميع الصعاب والتحديات التي تواجهها من أجل أن تنال حقوقها كاملة.

وتحتفل المرأة الإماراتية بعيدها الثاني وهي تشغل مناصب رفيعة بوزارة الخارجية والتعاون الدولي.. وحسب تقرير صادر عن الوزارة بمناسبة اليوم العالمي للمرأة تشغل أول امرأة حالياً منصب المندوب الدائم للدولة لدى منظمة الأمم المتحدة إضافة إلى سبع سيدات يعملن سفيرات، وقناصل للدولة في مملكة إسبانيا والسويد والبرتغال وميلانو وكوسوفو وهونج كونج وجمهورية مونتنجرو «الجبل الأسود» من بين 157 دبلوماسية يعملن في مقر وزارة الخارجية ونحو 42 من العاملات في البعثات الدبلوماسية للدولة في الخارج إضافة إلى عملها بكفاءة عالية وجدارة في الدفاع الجوي والطيران المدني والعسكري والهيئة القضائية والنيابة العامة ومختلف أنواع ووحدات وزارة الداخلية.

وتصدرت الإمارات عن جدارة واستحقاق المرتبة الأولى عالمياً في مؤشر احترام المرأة الصادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي في عام 2014، كما أصبحت المرأة الإماراتية تشغل اليوم 66 بالمائة من الوظائف الحكومية العامة من بينها 30 بالمائة من الوظائف القيادية العليا المرتبطة باتخاذ القرار و15بالمائة من الوظائف الأكاديمية المتخصصة وارتفعت بصورة مطردة نسبة مساهمة المرأة في النشاط الاقتصادي وسوق العمل منذ تأسيس مجلس سيدات الأعمال في الدولة ليصل عدد المسجلات في غرف التجارة والصناعة إلى نحو 22 ألف سيدة أعمال يعملن في السوق المحلي والعالمي ويدرن استثمارات يتجاوز حجمها 45 مليار درهم عدا أعداد النساء اللواتي يعملن في القطاع المصرفي الذي يعد من أهم القطاعات الاقتصادية في البلاد ويصل عددهن إلى نحو 37.5 بالمائة من مجموع العاملين فيه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض