• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

«صناعات» ترعى برنامجين منفصلين للتدريب الحرفي لـ «صوغة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 مايو 2014

أعلنت «صناعات» شراكتها مع مؤسسة «صوغة» التابعة لصندوق خليفة لتطوير المشاريع، التي تهدف إلى دعم الحرفيين المواطنين والحفاظ على التراث الإماراتي.

وبموجب هذه الشراكة، ستقوم «صناعات» برعاية برنامجين منفصلين للتدريب الحرفي مدة كل منهما 12 أسبوعاً بقيمة إجمالية تبلغ 140 ألف درهم، وذلك بغية تمكين المرأة المحلية وتعزيز دورها الاجتماعي.

وتعني كلمة «صوغة» في اللهجة المحلية الإماراتية «هدية المسافر»، وهي مبادرة اجتماعية تهدف إلى الحفاظ على التراث الإماراتي وخلق نماذج لأعمال ناجحة.

وتسعى المبادرة لتطوير وصقل المهارات الفنية والحرفية وتحويلها إلى أدوات تمكين وفرص تجارية مجزية، حيث استفادت أكثر من 500 حرفية إماراتية من هذه المبادرة حتى الآن. وصُمم برنامجا التدريب ليشملا التدريب على الصناعات الحرفية باستخدام «الخوص» أو سعف النخيل، والجلود، و«السدو» أو الصوف، بغية تعليم النساء الإماراتيات وتطوير مهارتهن الحرفية ليصبحن مستقلات اقتصادياً.

وسيساهم البرنامجان في نقل التراث الإماراتي عبر الأجيال من خلال الحفاظ على هذه الحرفة الأصيلة المهددة بالانقراض.

وقال مبارك سالم العامري، نائب الرئيس لإدارة الاتصال المؤسسي لدى المجموعة: «تأتي هذه الشراكة في إطار التزامنا بمسؤوليتنا الاجتماعية، حيث نعمل بشكل دؤوب للحفاظ على استمراريتها، ويسعدنا في (صناعات) أن نعمل مجدداً مع صندوق خليفة لمواصلة المساهمة بشكلٍ إيجابي في دعم المجتمع الإماراتي، حيث تعتبر هذه المبادرة في مقام احتفالية ثقافية لدعم المشاريع الإبداعية والحفاظ على المهارات والحرف التراثية الأصيلة».

من جهتها، أشادت موزة عبيد الناصري مديرة دائرة دعم وتدريب رواد الأعمال العضو المنتدب في مؤسسة «صوغة» بالدعم المالي، الذي تقدمه شركة صناعات لمؤسسة صوغة، وأكدت أن هذا الدعم سيمكن مؤسسة صوغة من تطوير وتنفيذ برنامجين لتدريب عدد من الحرفيات في إمارة أبوظبي، حيث ستركز الدورة الأولى على صناعات الخوص والجلد في مدينة زايد في المنطقة الغربية، فيما سيتم تخصيص الدورة الثانية لتدريب عدد من حرفيات مدينة العين على صناعات السدو والجلد. يذكر أن مؤسسة «صوغة» مملوكة بالكامل لصندوق خليفة لتطوير المشاريع، وتهدف إلى تشجيع العاملين بالحرف اليدوية التراثية، وتمكينهم من تحويل مهاراتهم وحرفهم إلى مصدر دخل مستدام عبر حزمة من الخدمات تشمل التدريب والتطوير وتحسين الإنتاج ومن ثم التسويق محلياً وعالمياً. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا